• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نجاح باهر للحدث العالمي

الكندية ليزانا تتربع على عرش «مونديال غطس السيدات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

حلقت الكندية ليزانا ريتشارد بلقب بطولة كأس العالم للغطس العالي للسيدات، التي اختتمت مساء أمس بكورنيش العاصمة أبوظبي، ونجحت الكندية في التحليق باللقب بعد أن جمعت في رصيدها 253.8 نقطة، متفوقة على الأسترالية هلينا مارتن التي جمعت 229.6 نقطة، أما المركز الثالث فكان من نصيب الأميركية جينجر هابر برصيد 209.85 نقطة.

توج الفائزات الأورجوياني خوليو ماجليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» وأحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة والدكتورة مي الجابر عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

وكانت المنافسات قد شهدت صعود 10 من أمهر غطاسات العالم إلى الدور النهائي الذي أختتم أمس وسط حضور جماهيري مميز، وشهدت الجولة الختامية إثارة بالغة لاسيما في المحاولة الأخيرة التي حسمت الوصافة لصالح الأسترالية هلينا، في حين كانت الصدارة محسومة لصالح الكندية ليزانا منذ المحاولة الأولى.

وتختتم اليوم منافسات بطولة العالم للغطس للرجال، ويشهد كورنيش العاصمة أبوظبي إقامة الجولات الثلاث الأخيرة من البطولة، وكانت الجولات الأولى شهدت صدارة البريطاني جاري هانت للبطولة، وتشير التوقعات إلى احتفاظ هانت بلقب بطولة العالم الذي حصده الموسم الماضي في ظل فارق المستوى بينه وبين منافسيه، حيث شارك في منافسات الرجال أمس الأول 26 غطاسا من مختلف أنحاء العالم.

‫ لقد أصبحت العاصمة أبوظبي أول مدينة في الشرق الأوسط تحتضن كأس العالم للغطس العالي، بعد أن كانت «ريد بل» هي الجهة المنظمة للبطولة وأقامتها في برشلونة عام 2013، وقازان بروسيا العام الماضي، ويضم الاتحاد الدولي للسباحة تحت مظلته 6 مسابقات رئيسة هي ماراثون كأس العالم للسباحة لمسافة 10 كم، السباحة القصيرة، كرة الماء، الباليه المائي، الغطس، الغطس العالي، ويشرف على كل مسابقة لجنة دولية معتمدة، واستقطبت كأس العالم للغطس العالي في أبوظبي أهم نجوم العالم المصنفين والأبطال الأولمبيين، الأمر الذي ساهم برفع قيمة جوائزها وساهم بانتشارها بشكل كبير ومميز بين أرجاء العالم بوتيرة متسارعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا