• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد دور المرأة في الحياة الرياضية

أحمد بن محمد يهدي الشيخة فاطمة درع يوم المرأة الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

أهدى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية درع يوم المرأة الإماراتية، الذي تم الكشف عنه عقب انتهاء سلسلة الفعاليات التي نظمتها اللجنة الأولمبية بالعاصمة أبوظبي الجمعة الماضية، إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، مؤكداً سموه أن هذه التظاهرة بينت مدى التلاحم الكبير بين قطاع النساء وغيره من القطاعات الأخرى، باعتبار المرأة شريكاً أصيلاً في مسيرة التميز والازدهار التي تشهدها الدولة على الأصعدة المختلفة.

وأشار سموه إلى أن القطاع النسائي محظوظ بدعم ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حيث امتدت متابعة سموها لبنات الوطن لتشمل شتى التخصصات والفروع العلمية والإنسانية والرياضية والاجتماعية، ما انعكس بشكل إيجابي على المفهوم العام للمسؤولية المجتمعية لديها من أجل تحقيق الطفرة وإعلاء راية الوطن بصفة مستمرة.

وأكد سموه أن دور المرأة في القطاع الرياضي لا يقتصر على المشاركة والتمثيل فحسب، بل أصبحت لها مكانة مرموقة تؤهلها للتواجد في أرفع المناصب الدولية والقارية بفضل إصرارها وعزيمتها على أن تكون خير سفير لوطنها، وهو النهج الذي غرسته «أم الإمارات» في نفس المرأة الإماراتية التي نقلته بدورها إلى فئات المجتمع بأكمله.

من جانبه، أعرب معالي عبد الرحمن العويس، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس المكتب التنفيذي، عن سعادته بتدشين هذه المبادرة التي جسدت نجاح قطاع النساء على أرض الإمارات، مما جعلها محل اهتمام ودراسة بعد أن تفوقت على نظيرتها في العديد من بلدان العالم بمعدلات كبيرة، وذلك انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ضرورة منح المرأة الإماراتية الفرصة الحقيقية لخوض التجارب المختلفة سواء في مجالات العمل الرياضي أو غيرها من القطاعات الأخرى، مشيراً إلى أنها قد نجحت بالفعل في استغلال المعطيات المتوفرة لديها، لتمضي بثبات نحو تقديم رسالتها السامية في خدمة الوطن.

ووصف العويس مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بتخصيص يوم للمرأة الإماراتية كل عام، بالتاريخية، وبأنها خطوة ستؤتي ثمارها في المستقبل القريب حين تتنافس بنات الوطن في مضاعفة الجهود للإسهام في المشوار الحافل بالإنجازات.

وأردف أن اللجنة تحرص دائماً على المشاركة في الأحداث الكبرى خاصة إذا كانت المناسبة موجهة لنصف المجتمع، حيث إن اللجنة تضع منظومة القطاع النسائي في مقدمة أولوياتها، وتوفر لها الإمكانيات اللازمة للانطلاق بقوة نحو حصد الألقاب والأوسمة في الاستحقاقات والمحافل العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا