• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رقم قياسي لعهد الملكة اليزابيث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

أ ف ب

 ستصبح الملكة اليزابيث الثانية مطلع سبتمبر العاهل البريطاني الذي تولى العرش لاطول فترة وهو رقم قياسي تنوي الاحتفال به من دون اي ابهة مكتفية بالتزاماتها الرسمية.

ففي التاسع من سبتمبر قرابة الساعة 16,30 بتوقيت غرينتش ستتجاوز الملكة اليزابيث الثانية حكم قريبتها الملكة فيكتوريا التي بقيت على العرش 63 عاما و216 يوما بين عامي 1837 و1901.والتوصل الى تحديد الساعة بشكل دقيق كان صعبا لان الملك جورج والد الملكة اليزابيث توفي في نومه في ساعة مجهولة.وتنوي الملكة احياء هذا الحدث بعيدا عن المراسم والاحتفالات. وستكون بحلول توقيته في اسكتلندا حيث تمضي عادة فصل الصيف. وستدشن يومها خطا جديدا للسكك الحديد. ويعكس هذا النشاط صورة حكمها الذي تميز بروح الواجب وهو اسلوب ورثته عن والدها وجدها جورج الخامس.ويعتبر المؤرخ ديفيد ستاركي ان الملكة "حققت رقما قياسيا في الاستقامة التي لا غبار عليها" وهي "تحظى باحترام كبير جدا".ويضيف "تؤدي دورها بعزة. وفي حقبة التعبير المفرط عن المشاعر، تحكم البلاد بنهج قديم بعض الشيء". ويلفت اندرو غيمسن الذي اصدر قبل فترة قصيرة كتابا عن الملوك البريطانيين منذ العام 1066 "من غير المعتاد ان يتوج الملك شابا ويعيش لفترة طويلة جدا". ويضيف في تصريح لوكالة فرانس برس انه بشكل عام "لا يتوج الملك او الملكة في عمر شاب او انهم يتوجون في عمر شاب لكنهم يموتون ايضا في سن مبكرة". وهو يرى ان حكم اليزابيث الثانية "سيعتبر انجازا رائعا لانها تمكنت من البقاء راسخة على العرش طوال فترة تميزت بالكثير من التغيرات الاجتماعية والاقتصادية الهائلة". وفي حين شهد عهد الملكة فيكتوريا وصول الاشعاع البريطاني الى ذروته مع امبراطورية عالمية وتوسع صناعي ظافر، تميز عهد اليزابيث الثانية بتقلص افق البلاد.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا