• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ندد باستخدام «السبايا» لأغراض حربية

مجلس الأمن يدين «الاسترقاق الجنسي» في سوريا والعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

نيويورك (وكالات)

أدان مجلس الأمن الدولي بشدة العنف الجنسي المستخدم بصفته وسيلة أو تكتيكاً للحرب في سوريا والعراق ولاسيما الاسترقاق الجنسي والعنف المرتبط أو الناتج عن الزواج القسري. ووصف المجلس في بيان الليلة قبل الماضية هذه الأعمال بـ«البغيضة» مطالباً جميع أطراف النزاعات المسلحة باتخاذ الخطوات اللازمة لحماية المدنيين من العنف الجنسي. وأكد أن الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي في النزاعات المسلحة يمثل «جرائم حرب» وتشكل «انتهاكات جسيمة» لاتفاقيات جنيف، داعياً المجتمع الدولي إلى تقديم المسؤولين عن هذه الجرائم للمساءلة.

وشدد المجلس على ضرورة قيام جميع الأطراف المعنية في المنطقة بالأخذ بعين الاعتبار أهمية تمكين المرأة وحماية النساء والفتيات المعرضات لخطر العنف الجنسي وذلك أثناء قيامها بمكافحة الإرهاب وبناء السلام وحل النزاعات، لافتاً إلى ضرورة إنهاء الصراعات في المنطقة لوضع حد لفرص ارتكاب جرائم العنف الجنسي. وأشاد المجلس بجهود البلدان المجاورة في حماية اللاجئين بما في ذلك من العنف الجنسي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا