• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقديراً لجهوده وعطائه اللامحدود ودعمه لمصر

نصب تذكاري للشيخ زايد يزين مدخل مدينة 6 أكتوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

أحمد شعبان (القاهرة)

استكملت محافظة الجيزة المصرية، عمليات تركيب ووضع تمثال للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، بمدخل مدينة الشيخ زايد التابعة لمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، تقديرا لجهوده في خدمة القضايا العربية والإسلامية، وذلك بعد أشهر من العمل لإنجازه في أفضل صورة، حيث شيده الفنان المثّال محمود الشناوي. وأكد الدكتور خالد زكريا العادلي محافظ الجيزة، أن دور الإمارات المساند دائما للدولة المصرية لا يتوقف عند منح مالية أو مساعدات، وإنما يتجاوز العلاقات الدافئة بين الأشقاء وقت المحن. وتابع: «إن الدور الإماراتي برز بشكل لافت منذ ثورة الثلاثين من يونيو التي أطاحت بجماعة الإخوان المسلمين من الحكم، وما تبعها من دعم إماراتي للبلاد سياسيا واقتصاديا، نظرا لأن دولة الإمارات تؤمن أن عودة مصر لريادتها العربية سيخلف مردودا إقليميا على المنطقة بأسرها بما يخدم قضايا الدول العربية». وقال المهندس جمال طلعت رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد: إن تمثال الشيخ زايد سيعطي رونقا لمدخل مدينة الشيخ زايد، لاسيما وأنه سيحيط بالتمثال مساحات خضراء ونافورة مياه، وغيرها من أشكال التطوير الجمالي لمدخل المدينة، مشيرا إلى أن الشيخ زايد قدَّم لمصر الكثير من أجل تقدّمها، وبالتالي فإن التمثال لفتة تقديرية لمكانته في قلوب المصريين.

وكان حمدي الكنيسي الأمين العام لمهرجان مدينة زايد الدولي للإبداع الإعلامي، أعلن في أبريل 2015، أنه يجري عمل تمثال كبير للراحل المؤسس، لوضعه في مدخل مدينة زايد.

وقال: إن الفنان المثال محمود الشناوي يقوم بهذا العمل على هامش مهرجان مدينة زايد الدولي للإبداع، تقديراً لدور الشيخ زايد وجهوده في خدمة القضايا العربية، وخاصة وقفته مع مصر في حرب أكتوبر وتقديراً لدولة الإمارات ودورها المساند لمصر في الماضي والحاضر والمستقبل. ويأتي تشييد التمثال، لما يحظى به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من محبة عند الشعب المصري ولما قام به من أعمال خيرية وإنسانية ملأت ربوع مصر كلها، وكذلك مواقفه المشرفة تجاه مصر وشعبها، التي لا تنسى على مدى عقود طويلة من الزمن، ونستطيع أن نلمس بعضا منها في هذه المدن التي سميت باسمه في العديد من المحافظات والمناطق المصرية، مثل مدينة الشيخ زايد في محافظة الجيزة والتي تم إنشاؤها عام 1995 بمنحة من صندوق أبوظبي للتنمية، وتضم مجموعة من المرافق منها مدرستان تحملان اسم الشيخ زايد، وهناك 3 مستشفيات في مصر تحمل اسم المغفور له الشيخ زايد هي مستشفى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في حي منشية ناصر ويستقبل 1000 مريض يوميا، ومستشفى الشيخ زايد المركزي، ومستشفى الشيخ زايد التخصصي في مدينة 6 أكتوبر، بالإضافة إلى مساعداته التي كان لها دورها في العديد من المشروعات التنموية وسداد الديون المصرية، وتعد مدينة الشيخ زايد إحد ى أهم وأبرز المدن المصرية التي تم تشييدها خلال السنوات الماضية. وتفاعل المغردون في مصر والإمارات على موقع «تويتر»، مع إعلان الانتهاء من وضع التمثال بقوة، وتناقلوا صوراً لعملية التركيب، وأرفقوها بعبارات الترحيب والفرح بهذا الصرح المميز لشخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - المحبوب لقلوب المصريين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض