• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

«الاتحاد» تستطلع: ماذا يريد الناخب الإماراتي؟

ناخبون: «التواصل المؤقت» مرفوض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

عمر الحلاوي

عمر الحلاوي (العين)

تصدّر قطاعا التعليم والصحة أبرز اهتمامات الناخب الإماراتي، وسط دعوات لأعضاء المجلس الوطني المحتملين، إلى مواصلة علاقتهم الطيبة بالمواطنين، من خلال مجالس شهرية يبحثون فيها قضاياهم، لا أن يكون هذا التواصل «مؤقتاً» لحين انقضاء فترة الدعاية الانتخابية، ومن ثم الابتعاد عن الشارع والاكتفاء ببريق العضوية.

وقالوا في استطلاع أجرته «الاتحاد» حول: ما الذي يريده الناخب الإماراتي من عضو المجلس الوطني في دورته الجديدة: إن الأهمّ في المرحلة المقبلة، الاهتمام بالقضايا التي من شأنها أن تمثل تحديات مجتمعية، ومنها أن يأخذ الأعضاء على عاتقهم تطوير مناهج التعليم، وتضمينها محاور إضافية تتمثل في القضايا الوطنية والتعايش السلمي.

وطالبوا الأعضاء «المحتملين» بالاهتمام بالقضايا الصحية من خلال وضع تشريعات تحفز تطوير الكادر البشري الطبي والاهتمام به ليتناسب مخرجات المستشفيات العامة مع الدعم المالي الكبير الذي تقدمه الحكومة لها.

ورأوا أن عضو المجلس الوطني عليه أن يواصل علاقته بالمواطنين بعد فوزه في الانتخابات، ويعقد مجالس شهرية يبحث فيها قضايا المواطنين، لافتين إلى أن الانتخابات تعتبر مناسبة كبيرة يتعرف فيها المرشح بالناخبين لذلك لا يكون هذا التواصل مؤقتاً ينتهي بانتهاء الانتخابات.

وقال أحمد هلال الكويتي: إن أعضاء المجلس الوطني مطلوب منهم أن يكونوا مثالاً للتوصل الدائم مع المواطنين ما بعد الانتخابات وخلال السنوات الأربع من عمر الدورة الانتخابية ليتحسس قضايا الناس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض