• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مواد في دولاب مطبخك تساعد على خسارة الوزن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

الاتحاد نت

خسارة الوزن ليست بالأمر السهل وعادة ما تكون اختباراً لقوة الإرادة التي تمنعنا من الاقتراب من علبة البسكويت، فالحمية الغذائية تعني أن نقول «لا» لكل ما نشتهيه من الطعام بحسب صحيفة «دايلي ميل» البريطانية.

لكن ماذا لو أن الخبراء يقولون إن هناك دائماً طرقاً لتناول الطعام اللذيذ مع حرق الدهون العنيدة؟ تكشف إليس باوسكيس من نيوتري سنتر والدكتورة مارلين جلينفيل صاحبة كتاب «ذا ناتشورال هيلث بايبل فور وومن» عن مكونات الغذاء اليومي التي من الممكن أن تساعد على خسارة الوزن. القرفة يمكن أن تساعد القرفة على التحكم في الوزن من خلال المساعدة على تحقيق استقرار مستويات السكر في الدم وعودتها إلى طبيعتها وهو ما من شأنه أن يجعل الإنسان يشعر بالشبع لفترة أطول بالإضافة إلى تقليل الشهية لتناول السكريات والحلوى. كما أنه عشب للهضم يساعد على تدفئة المعدة وتحسين كفاءة الهضم والتمثيل الغذائي. الفلفل الكثير منا يعرفون أن الفلفل يمكن أن يساعد على تسخين الجسم ولطالما نتصبب عرقاً بعد تناوله. تقول السيدة باوسكيس إن هذا النوع من الغذاء أو الحمية يعرف بتوليد الحرارة وهي عملية ممتازة لمن يرغبون في خسارة الوزن حيث تشجع الجسم على حرق السعرات الحرارية بدلاً من تخزينها. الكينوا تقول باوسكيس إن الكينوا بديل رائع للأرز أو المعكرونة إذ إنها أحد أنواع الحبوب مما يعني انخفاض نسبة الكربوهيدرات فيها مقابل ارتفاع نسبة البروتينات. كما أنها غنية بكميات من المعادن المغذية. القهوة يعزز الكافيين التمثيل الغذائي بما يتراوح بين ثلاثة و11 في المئة وهو ما قد يساعد على خسارة الوزن. كما تبين أن الكافيين يزيد حرق الدهون بما يصل إلى عشرة في المئة من البدناء و29 في المئة من النحفاء. الشاي الأخضر يحتوي الشاي الأخضر على كمية وفيرة من مضادات الأكسدة وأهمها مادة إي.جي.سي.جي التي يمكنها زيادة التمثيل الغذائي. وبشكل أبسط، تساعد العناصر الموجودة في الشاي الأخضر على زيادة مستويات الهرمونات التي تحفز الخلايا لتكسير الدهون. ومن بين المواد الأخرى التي تساعد على الحمية وخسارة الوزن البيض والأرز البني واللوز.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا