• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كرم الفائزين بجائزة «خالد بن طناف»

الحمادي يدعو رجال الأعمال للمساهمة في دعم التعليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

دعا معالي المهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم رجال الأعمال والمؤسسات الوطنية إلى المشاركة في دعم المسيرة التعليمية، وتعزيز مفهوم التفوق وروح الابتكار، وضرورة مشاركة المجتمع، من الرجال الموسرين في دعم خطط الدولة والمشاركة في التوجه نحو تعليم قادر على مواجهة تحديات المستقبل.

جاء ذلك خلال حضوره حفل تكريم الفائزين بجائزة خالد بن طناف المنهالي للتفوق، في نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي الخميس الماضي، وثمن معاليه جهود راعي الجائزة مشدداً على أن التعليم ركيزة أساسية لنهضة الأمم.

ولفت الوزير إلى أهمية تكاتف مؤسسات القطاع الخاص والشخصيات العامة مع الجهات الحكومية من خلال تبني منح دراسية أو تقديم جوائز للطلبة المتفوقين أو المبتكرين أو صنع مبادرات تعليمية لأن الاستثمار بالعنصر البشري هو سبيل تحقيق الريادة للدول وسينعكس حتماً على مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة.

من جانبه قال خالد بن طناف المنهالي خلال كلمته: فكرة الجائزة تأتي من منطلق إيماننا بأهمية التعليم والمشاركة بتقديم الدعم لأبنائنا المتفوقين للمشاركة في بناء دولتنا الغالية من منطلق واجبنا، وتكريمنا للمتفوقين فخر لنا، وتستهدف الجائزة بث روح المنافسة العلمية في أوساط الطلبة على مستوى الدولة.

وأكد بخيت خالد المنهالي رئيس مجلس أمناء الجائزة على أهمية تحفيز المتفوقين ودعمهم بإيجابية نحو تحقيق التفوق، قائلًا: شمل التكريم الطلبة المواطنين بالمدارس الحكومية، وطلبة معاهد التكنولوجيا التطبيقية، وطلبة المدارس الفنية، وطلبة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من جميع الجنسيات، إضافة إلى تكريم الأوائل في قبيلة المنهالي «، مشيراً إلى أن هذه الجائزة ستستمر سنوياً في دعم الطلبة المتفوقين.

وأكد عبدالرحمن موسى أمين عام الجائزة أن التكريم في دورته الثالثة لهذا العام شمل 7 فئات، وبلغت قيمة الجائزة مليون درهم و3 سيارات، وخصصت الجائزة للطالب الفائز بالمركز الأول والمركز الأول مكرر على مستوى الدولة سيارة، والمركز الثاني على مستوى الدولة 20 ألف درهم، فيما حصل 18 فائزاً من القسمين العلمي والأدبي على مستوى المناطق التعليمية على 15 ألف درهم لكل واحد منهم، كما منح الطالب الفائز بالمركز الأول على مستوى الدولة أيا كانت جنسيته من ذوي الاحتياجات الخاصة مبلغ 25 ألف درهم، فيما حصل الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة على 10 آلاف درهم، وحصل الأول من قبيلة المناهيل على سيارة، والعشرة الباقون على 18 ألف درهم لكل منهم وفئة الأوائل من المعاهد التكنولوجية والتطبيقية 10 آلاف درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض