• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الاقتصادات تعاني بطء النمو وتوقعات الصعود تتراجع

أرباح «متشائمة» للشركات تعصف بـ «نمور» آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

نقلاً عن: وول ستريت جورنال

ترجمة: حسونة الطيب

بدأت أرباح الشركات العاملة في دول جنوب شرق آسيا في التراجع، مع توقعات بالمزيد من التدهور في المستقبل القريب، ما يثير الكثير من المشاكل للمستثمرين في الأسهم. وفي غضون ذلك، تعاني اقتصادات المنطقة من بطء وتيرة النمو، فضلاً عن عدم اليقين الذي يسود المناخ السياسي. وانخفض متوسط توقعات المحللين لأرباح الأسهم، في كل واحدة من الاقتصادات الخمسة الكبيرة في المنطقة التي تشمل إندونيسيا وتايلاند وماليزيا والفلبين وسنغافورة.

وتعتبر تايلاند الأسوأ وضعاً، حيث من المنتظر أن تعلن الشركات هناك عن تراجع في أرباحها هذا العام يصل إلى 11%، بالمقارنة مع ما توقعه المحللون قبل ستة أشهر. واتسم أداء معظم الاقتصادات الكبيرة في المنطقة، بالضعف خلال الربع الماضي.

وتؤكد النظرة المتشائمة للأرباح، بيئة الضعف التي تعيشها المنطقة، حيث ينمو اقتصاد إندونيسيا، الأكبر في جنوب شرق آسيا، بأبطأ وتيرة له منذ خمس سنوات، بينما تعاني تايلاند من انخفاض الاستهلاك المحلي وضعف الطلب العالمي. وكانت أسواق الأسهم الآسيوية في هذا التوقيت قبل عام، من بين الأفضل أداء في العالم، لكنها بدأت في التدهور منذ ذلك الوقت ولم تفلح في تحقيق أرباح تذكر.

وتؤثر التوقعات المتشائمة، على توجهات سيولة المستثمرين، حيث يتوقع مديرو الصناديق مرور بلدان المنطقة بمنعطف خطير، بينما يطالب المستثمرون بتنفيذ وعود الإصلاحات الاقتصادية وزيادة الإنفاق الحكومي، أو سيقومون بسحب رهاناتهم طويلة الأجل. ورغم انقضاء نصف العام، إلا أنه لم تلح أي بوادر تشير لإحراز تقدم يذكر.

ويقول كيلفن كاي، مدير قسم استثمارات جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ في صندوق يو بي أس لإدارة الثروات، في إشارة لرابطة أمم جنوب شرق آسيا المكونة من عشر دول: «للأسف لا يبدو أن الوضع مقبل على التحسن في أي وقت قريب بالنسبة لدول الآسيان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا