• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

المعارضة المصرية تدعو إلى التظاهر الجمعة في ذكرى الثورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

القاهرة (ا ف ب) - دعت جبهة الإنقاذ الوطني، الائتلاف الرئيسي للمعارضة في مصر، أمس، إلى التظاهر في ميدان التحرير ومختلف المدن المصرية، في الذكرى الثانية للثورة، للتأكيد على إحياء الثورة والاعتراض على «تراكمات أخطاء النظام الإخواني». ودعت الجبهة التي تتكون من أحزاب ليبرالية ويسارية في بيان أمس أنصارها إلى «الاحتشاد في ميادين التحرير في جميع أرجاء الوطن يوم الجمعة»، بمناسبة الذكرى الثانية لثورة يناير التي أسقطت نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

ووضعت الجبهة سبعة أهداف للتظاهر، أبرزها «التأكيد على حيوية الثورة واستمرارها، وإنجاز دستور لكل المصريين، والقصاص العادل لشهداء الثورة، ومنع أخونة الدولة وتمكين جماعة الإخوان المسلمين من حرية وثروات الشعب المصري». كما تطالب «بإنجاز تنمية اقتصادية حقيقية، وتحقيق مبدأ المواطنة، ونبذ التمييز، وتوفير ضمانات حقيقية لانتخابات حرة ونزيهة». وقال البيان إن «تراكم الأخطاء وعجز النظام الإخواني أديا إلى تدهور الاقتصاد ومضاعفة معاناة الملايين من أبناء شعبنا، وانفلات الأمن الداخلي والقومي، وتراجع الحريات العامة والخاصة، وتبعية القرار الوطني للهيمنة الخارجية». وحذرت جبهة الإنقاذ المعارضة من دفع البلاد إلى هوة «الدولة الفاشلة». واتهمت الجبهة جماعة الإخوان المسلمين بـ»أخونة نظام الحكم على أنقاض نظام الدولة المصرية».

وكانت 16 حزباً وحركة سياسية مصرية أعلنت أمس الأول في مؤتمر صحفي خطة التظاهر في جميع المحافظات في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير تحت شعار «لا لأخونة الدولة». وأكدت الأحزاب والحركات على رفض دعوة الاحتفال بذكرى الثورة، موضحين أن مصر وصلت إلى الفقر والغلاء والانفلات الأمني وسوء الإدارة في الوقت الراهن.