• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

173 سيدة قيادية يساهمن في تطوير الخدمات البلدية

بلدية مدينة أبوظبي تشيد بجهود أم الإمارات في مجال تمكين المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشادت بلدية مدينة أبوظبي وبكل فخر واعتزاز بجهود (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رائدة العمل النسائي وبالإنجازات الحضارية، التي لا تعد ولا تحصى في مجال تمكين المرأة، وذلك بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية مشيرة أنه ما كان لسيدات الإمارات أن يحققن كل هذه الامتيازات والإنجازات لولا دعم سموها ورعايتها ونذرها كل وقتها من أجل الذود عن حقوق المرأة وصونها والارتقاء بمستوياتها التعلمية والصحية والتنموية، حيث قدمت سموها إلى ابنة الإمارات أول منظمة تعنى بشؤون المرأة، هي جمعية نهضة المرأة الظبيانية، وتلاها الاتحاد النسائي العام ومؤسسة التنمية الأسرية وصندوق المرأة اللاجئة، وهو صندوق خاص بالأمهات اللاجئات، حيث عملت جميع المنظومات على ترسيخ دور المرأة وتعزيز مكانتها وحضورها في كل المجالات، حتى أصبحت امرأة الإمارات سيدة ذهبية تعيش في عصر ذهبي وبيئة محفزة تتصف بالعدالة والمساواة واحترام الحقوق وصون إبداعات المرأة وتحفيزها.

وأضافت البلدية أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية مناسبة سانحة لتفخر ابنة الإمارات بما تحقق لها في ظل قيادتنا الرشيدة لتواصل مسيرة النماء والتميز، وتحقيق الكثير من الإنجازات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتمكينها من المشاركة الفاعلة في السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية ودورها الرائد في مؤسسات المجتمع الحلي والإقليمي والعالمي.

واستقطبت بلدية مدينة أبوظبي أكثر من 173 سيدة في مناصب قيادية، حيث يضطلعن بأدوار ومهام استراتيجية في دعم العمل البلدي والمساهمة في تطوير وتحسين الخدمات البلدية، وتلبية متطلبات التنمية المستدامة بشكل مؤثر وفعال، وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن إنجازات سيدات الإمارات واستلامهن زمام المبادرة والعمل والشراكة مع الرجال في قيادة دفة التنمية تأتي كثمرة يانعة للجهود والدعم اللامحدود الذي قامت (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيس الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيس الأعلى للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة والتي عملت على طرح المبادرات الهادفة إلى تمكين بنات الإمارات وتأهيلهن، وإعدادهن لرفد سوق العمل وإتاحة الفرصة أمامهن للمشاركة في مختلف محاور التنمية الشاملة في الإمارات.

واستطاعت بلدية مدينة أبوظبي أن تستثمر طاقات وخبرات سيدات الإمارات المؤهلات في دعم العمل البلدي حيث بلغ العدد الإجمالي للموظفات في الدرجة الثانية وما فوق بالبلدية (89) موظفة بالإضافة للدرجة الثالثة، ووصل العدد الإجمالي للموظفات الحاصلات على الدرجة الثانية هو (63) موظفة، وفي الدرجة الأولى (19) موظفة.

كما أولت البلدية عناية فائقة بمحور تطوير كفاءات وقدرات الموظفات وسخّرت من أجل ذلك العديد من برامج التدريب والتأهيل حيث سجلت البلدية عدداً من الموظفات في برنامج كفاءات لتطوير القيادات على مستوى النظام البلدي‏، ‬بالإضافة ‬إلى ‬إلحاقهن ‬ببرنامج ‬إعداد ‬القيادات ‬ومخيم ‬ناهل ‬الخاص ‬بالأمانة ‬العامة ‬للمجلس ‬التنفيذي.

وعلى صعيد دعم دور السيدات في العمل البلدي حرصت بلدية مدينة أبوظبي على تنظيم العديد من البرامج واللقاءات التي من شأنها المساهمة في الارتقاء بخبرات ومهارات الموظفات ومن هذه اللقاءات على سبيل المثال اللقاء السنوي لسيدات بلدية مدينة أبوظبي (2012-2013 -2014- 2015) والهادف إلى تكريم الموظفات وتحسين نسبة رضا الموظفات العام.

وكذلك طرح برنامج تأهيل وإعداد القيادات النسائية في الصف الثاني من خلال أوامر التكليف ورئاسة فرق العمل الداخلية، والتوعية بالجوائز المحلية مثل جائزة الشيخة شمسة للنساء المبدعات دورة 2014 و2015 وتنظيم محاضرة خاصة بهذا الشأن، وترشيح الموظفات لحضور الورش التعريفية بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض