• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م
  10:44     محمد بن سلمان وسعد الحريري يبحثان هاتفيا مستجدات الأوضاع في المنطقة        10:58     سفير ألمانيا في قطر: تنسيق ألماني قطري بشأن الأزمة السورية         10:59     "اوبر" تفتح "تحقيقا طارئا" بعد اتهامات بالتحرش الجنسي والتمييز         11:00     اعتقال 22 فلسطينيا خلال حملة مداهمات    

مواجهة اليابان تتحول إلى «مذاق خاص»

«مارديكا» البداية و«الإقصائية» كلاكيت أول مرة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

عمران محمد (دبي)

عندما نتقابل مع اليابان، فإن الذاكرة تبدأ في الدوران والبحث، لأن مواجهاتنا مع عملاق آسيا في العهد الجديد لها مذاق خاص، ومن بدون أن نشعر، نبدأ بقياس مدى تطورنا من خلال مجاراتنا له، ومن خلال مقاومتنا لهجومه أو الجرأة على اختراق دفاعه.. اليابان أصبحت اليوم «العلامة الفارقة» في الكرة الآسيوية، ومثال يستحق أن نحتذي به، وتجربة نتعلم منها وفي كيفية تطور كرتها.. اللعب معهما له مذاق خاص، والتسجيل في مرماها كان ذات يوم بمثابة الأمر العادي، ولكنه تحول إلى مذاق خاص، الجيل الحالي لمنتخبنا الوطني سوف يقابل العملاق الأزرق للمرة الأولى على المستوى الرسمي.. عموماً فإن لقاء اليوم يحمل من القصص والمواقف والمواجهات التي بقيت في ذاكرتنا طويلاً، وهي فرصة كي نسترجعها ونحكيها مجدداً.

معلومة جديدة

تعتبر دورة مارديكا التي أقيمت كل عامينفي كوالامبور، إحدى أهم الدورات الودية التي شاركت فيها الإمارات سابقاً، وسبق أن واجه «الأبيض» بقيادة المدرب حشمت مهاجراني مع اليابان في الدورة، والتي خسرها منتخبنا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

هدافو الشارقة

عبدالعزيز محمد وسعيد الكاس، مهاجما منتخبنا الوطني والشارقة، هما الوحيدان اللذان سجلا في مرمى اليابان بنهائيات كأس آسيا، الأول في نسخة 1988 وانتهت بهذا الهدف، والثاني في 2007 وانتهت لمصلحة اليابان 3-1. وتعتبر مباراة افتتاح كأس آسيا 1992 انطلاقة اليابان الحقيقية في القارة، وأيضاً تعتبر بداية انطلاقة جيل جديد لكرة الإمارات، وبعد هذه المباراة توالت المواجهات بكثافة بينا وبين «الساموراي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا