• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  12:03     الذهب يستقر قرب أعلى مستوى في 3 أشهر ونصف والأنظار على سياسة ترامب الاقتصادية         12:19     غرق 10 أشخاص جراء انقلاب قارب جنوبي الهند         12:23     القبض على 7 لصلتهم بحادث اندلاع حريق في فندق بالصين         12:24     محكمة إسرائيلية تقضي بالسجن والغرامة على 6 أسرى فلسطينيين         12:34     الاونروا تعلق خدماتها بمخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان         12:41    «تمييز دبي» تؤيد إعدام قاتل عبيدة        12:51     الأونرا تعلق خدماتها بمخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان     

فتاة عانس في «قلوب»

علا غانم: أرفض القبلات.. و «كليوباترا» أوصلتني إلى العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

بدأت علا غانم تصوير أول مشاهدها في العمل الدرامي الجديد «قلوب»، والذي ستخوض به المنافسة في الموسم الرمضاني المقبل، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي رومانسي حول قضايا الفتيات. وتقول: مسلسل «قلوب» يشارك في بطولته ظافر العابدين وإنجي المقدم ونجلاء بدر وجيهان عبدالعظيم، وريهام سعيد ورجاء الجداوي وسمير العصفوري ومحمد شاهين وضياء الميرغني من تأليف هاني كمال وإخراج حسين شوكت.

محمد قناوي (القاهرة) - تقول علا غانم: يناقش مسلسل «قلوب»، عدة قضايا تتعلق بالفتيات مثل العنوسة والمراهقة، وأجسد فيه دور فتاة تقدمت في السن من دون زواج رغم أوضاعها المادية الجيدة، وهو ما يتسبب لها في مشكلات نفسية وخلافات مع المحيطين بها، وتحاول مواجهة المجتمع، وتدور أحداث العمل في 60 حلقة متصلة ترصد أزمة 5 فتيات يعانين مشكلات عدة.

تنازلت عن أنوثتي

وعبرت علا غانم عن سعادتها بنجاح مسلسلها الرمضاني «الزوجة الثانية»، وقالت: هذا العمل جذبتني إليه الفكرة والسيناريو بمجرد أن قرأته، خاصة شخصية «حفيظة» التي قدمتها الراحلة سناء جميل، لهذا تنازلت عن أنوثتي وجمالي لأتقمص الشخصية وأنا سعيدة بذلك.

وقالت إنها اختارت أيتن عامر لتجسد دور سعاد حسني، معللة اختيارها بأن أيتن جميلة ودلوعة وتستطيع أن تجذب المشاهد.

وعن رأيها في فكرة إعادة تقديم الأفلام الناجحة كمسلسلات، قالت: هي تجارب مرهقة على كل فريق العمل، وخصوصا الممثلين الذين يكونون دائما في حالة مقارنة مع الممثلين الكبار، خاصة أن الاختيار دائما يقع على الأفلام الناجحة التي تعتبر علامات فارقة في تاريخ السينما المصرية، والتي نحفظ بعض جمل الحوار بها مثل جملة «الليلة يا عمدة» لسناء جميل في «الزوجة الثانية»، لذلك تكون المقارنة صعبة والمسؤولية كبيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا