• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

توليفة من الحفلات الفنية والحرف اليدوية والمسابقات الثقافية

«سلطان بن زايد التراثي».. إطلالة بانورامية على الموروث الشعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

أحمد السعداوي (أبوظبي)

نجح مهرجان «سلطان بن زايد التراثي» منذ انطلاقه في التاسع والعشرين من يناير الماضي، في سويحان بأبوظبي، في الكشف عن كثير من جوانب التراث الإماراتي، عبر أنشطة وورش عمل وحفلات فنية ومسابقات ثقافية نجحت في استقطاب الجمهور، الذي تعرف إلى أساليب الحياة القديمة، واطلع على نماذج من الحرف التقليدية والمشغولات اليدوية، فقد مقدم لعشاق الأصالة وجبة تراثية عظيمة القيمة على مدار أيامه الأربعة عشر.

أهم المكونات

يقول أحمد مرشد الرميثي، رئيس لجنة السوق الشعبي، إن السوق الشعبي من أهم مكونات مهرجان سلطان بن زايد التراثي، نظراً لأنه يضم عدداً كبيراً من الفعاليات، منها ساحات مخصصة للحرف التقليدية والمشغولات اليدوية، إلى جانب عرض إبداعات التراث المحلي، ما أتاح للزائرين مطالعته بأسلوب جذاب مصحوب بشرح عن قيمة هذا الموروث، ومكوناته على يد خبراء متخصصين.

ويلفت إلى أن النسخة الحالية من المهرجان، التي تختتم غداً، تميزت عن سابقاتها، بحجم السوق وزخم الفعاليات وإقامة خيمة كبيرة تختص بخدمة المشاركين في السوق الشعبي لتوفير أقصى درجات الراحة لهم، وتمكينهم من التواصل مع الزائرين.

وتابع أن هناك مسرحاً كبيراً أقيمت عليه مسابقات يومية للجمهور، إضافة إلى استضافة نجوم الفن في الإمارات لعمل أمسيات فنية مميزة، منهم أريام وحمد العامري اللذين أمتعاه بأغنيات منوعة، فضلاً عن عروض الفلكلور المتنوعة مثل الحربية والعيالة واليولة التي تقام يومياً داخل خيمة السوق الشعبي، والتي تبث البهجة بين الحضور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا