• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضاحي خلفان رئيساً لـ «توعية ورعاية الأحداث» لدورة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

انتخبت جمعية توعية ورعاية الأحداث رئيس وأعضاء مجلس إدارتها الجديد للدورة الجديدة، في اجتماع الجمعية العمومية العادية الرابع والعشرين الذي عقد بنادي ضباط الشرطة بالقرهود الأسبوع الماضي، وحصد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، أكثر الأصوات خلال الانتخابات التي جرت بحضور ممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية وبقية أعضاء الجمعية وعدد من المهتمين بشؤون رعاية الأحداث.

وأشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، بدور أعضاء مجلس الإدارة وكل الذين أسهموا في دعم أنشطتها خلال دوراتها السابقة سواء من داخل الجمعية أو خارجها والإنجازات التي حققتها، ووجه معاليه كلمة عبر فيها عن عميق الامتنان، وبالغ الاحترام لشهداء الوطن، الذين قدموا حياتهم دفاعاً عن ترابه، وحماية أبنائه، ودرء الأذى ودفعه عن مجتمعه، وحيا معاليه أسر هؤلاء الشهداء، الذين ربوا أبناءهم على حب الوطن والتضحية في سبيل عزته وكرامته، ووصفها بالأسر المثالية التي نفتخر بها، ونعتز بشجاعتها وتضحياتها.

وقال معاليه: أرحب بكم، وأشكر لكم حضوركم، وأثمّن حرصكم على المشاركة في فعاليات الجمعيات العمومية العادية السنوية، التي يتم خلالها استعراض أهم الإنجازات والأنشطة والخدمات والإيرادات والنفقات التي تمت، خلال العام الميلادي الذي يسبق هذه الاجتماعات، حيث يتم مراجعة الإيرادات، وتدقيق النفقات، وبيان الأصول والأرصدة والالتزامات والعقبات والإنجازات والتحديات بكل وضوح وشفافية، كما أود أن أشكركم على الإنجازات المتميزة التي تم تحقيقها، خلال العام المنصرم، حيث عمل أعضاء الجمعية بلا كلل، ولا ملل على توعية الأسر بالمخاطر التي يمكن أن تصيبها، أو تلحق الأذى بأبنائها، إضافة إلى سعيهم الحثيث على تقديم الخدمات المتنوعة، وترسيخ القيم النبيلة، وتعميق الولاء وتجذير الانتماء في نفوس النشء، ووجدان الأسر، من أجل مستقبل أفضل، وأسر مستقرة تستطيع أن تواجه التحديات، وتتخطى الصعاب.

وأضاف معاليه: إن انعقاد الجمعيات العمومية السنوية في مواعيدها، وباكتمال النصاب القانوني اللازم لصحة انعقادها، من الاجتماع الأول لها، منذ تأسيس الجمعية وإشهارها، وحتى الآن، أنما يعكس جدية أعضائها، ويُظهر مدى حرصهم على المشاركة الإيجابية في إدارتها، ومتابعة أنشطتها، وتفعيل دورها لأداء رسالتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض