• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تمزج بين الفن الأوروبي والسحر الشرقي

«نقشة الفراشة».. تصاميم أنيقة تحلق في فضاء الكلاسيكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

رنا سرحان (بيروت) - أضاءت فساتين مصمم الأزياء اللبناني فؤاد سركيس المبتكرة ليل إسطنبول، وأضفت لمسات ساحرة على عروض قصر المؤتمرات في العاصمة التركية للأزياء الجاهزة لموسمي ربيع وصيف 2014، حيث قدم خليطاً مميزاً من الفن الأوروبي والشرقي، ضمن مجموعة أطلق عليها اسم «نقشة الفراشة» اتصفت بالكلاسيكية في خطوطها.

وتميزت قصات مجموعة سركيس بفرادتها ونقشاتها الأنيقة لموسمي ربيع وصيف 2014. مزيج من فساتين راقية جمعت سحر الفن الشرقي وأناقة الفن الأوروبي في عاصمة اختارها المصمم خصيصاً لتمازجها جغرافياً بين الشرق والغرب، وحضارياً بين أوروبا وآسيا.

وامتازت هذه التصاميم بالجرأة والأناقة، حيث نوّع سركيس بين فساتين الترتر والفساتين الرسمية والفخمة، وبدت المجموعة متميزة في عروض إسطنبول بين تصاميم أخرى شارك فيها مصممون من مختلف دول العالم، نظراً لوصفها بالمبتكرة من حيث القصات والموديلات، وجريئة من حيث ألوانها القوية.

واعتمد سركيس ألواناً غير شائعة مثل الفوسفوري والنيلي والموف، إلى جانب الألوان الكلاسيكية، ضاعفت المشهد الفني في فساتين السهرة غير التقليدية. واعتُمدت تقنيات تصميم موحدة تجمع كل الفساتين، في قالب النمط الأوروبي بالتصميم، فيما تضمنت المجموعة قطعاً محدودة من الأفرهول المستوحى من موضة الستينيات.

وظهر العرض، الذي افتتحته واختتمته الممثلة التركية ليلى باشاك، مبتكراً بالأقمشة الخاصة التي اعتمدها سركيس خصيصاً لمجموعته، فقد استخدم أقمشة جريئة تفيض بالأنوثة مثل الدانتيل والـ «كريب» والـ «ليكرا»، لكنها تفردت بنقشات خاصة، بينها نقشة الفراشة التي اعتمدت عنواناً للمجموعة الساحرة، وتصدرت هذه النقشة الواجهة الفنية لفساتين راقية، مميزة بجرأتها الراقية.

ولموسمي ربيع وصيف 2014 قدم سركيس باقة لأنثى جريئة مستوحاة من حضارات مختلفة، موجهة لامرأة تعشق التباهي بجديتها الأنثوية من ناحيتي الألوان المبتكرة والنقشات الخاصة.

مصمم النجمات

اشتهر مصمم الأزياء اللبناني فؤاد سركيس بابتكاراته من خلال أفكار تترجمها فساتينه، أتت مجموعته كسابقاتها بطريقة عفوية من دون مبالغة فيها، زيّنها بتقنية مختلفة ورصعها بباقة من الأكسسوارات الفخمة والأقمشة الفاخرة، وهو الذي أعجبت بتصاميمه الفنانة نانسي عجرم مباشرة عندما ألقت نظرة على أول فستان له، وقد اختارت باقة من الفساتين الأخرى التي سترتديها في إطلالاتها لاحقاً. وتلبى تصاميم سركيس ذوق الفنانة ماجدة الرومي نظرا لكلاسيكيتها، كما ارتدت له ميريام فارس في فوازير رمضان فساتين جريئة وغريبة. وفي كليب «يا سلام» اختارت عجرم تصاميمه إلى أن عادا واجتمعا في الحفل الأخير لنانسي في تركيا. ويعتبر سركيس من أوائل المصممين اللبنانيين الذين أبدعوا في أفكارهم، وهو قادر على إبراز جمال المرأة بطريقة لافتة. وقد استقر قبل عام في تركيا حيث يقدم مجموعته الجديدة في كل موسم، وقد اختار تركيا على حد قوله لأنها منفتحة على العالم ككل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا