• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«الساكورا» تزهر فوق تصاميم رامي العلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

تشكيلة مميزة كشف عنها مؤخراً المصمم العالمي رامي العلي، مقدماً من منصة فندق «الريتز» في العاصمة الفرنسية باريس، أجواءه الشاعرية المفعمة بنفحات الحلم والجمال، ليصوغها على شكل نماذج راقية من الأزياء التي تعكس سمات من الترف والأناقة، وترفل بروح الابتكار.

وأدهش العلي اتجاهات الموضة العالمية بذوقه الرفيع في أناقة النساء، مستعرضا مشاهد بصرية رسمها بمنتهى الحرفية والإتقان في مجموعته الخاصة بموسمي ربيع وصيف 2017، ليعبّر من خلالها عن انفعاله الشديد بمفردات الطبيعة، وتأثره بثيمة شجرة الكرز «الساكورا» باليابانية، وأزهارها على وجه التحديد، مقدما باقة متنوعة من أرقى أزياء المناسبات، تجسد مفهوم المدرسة الكلاسيكية المعاصرة.

وفي هذه التشكيلة الحالمة استشرف العلي ملامح باقته الربيعية من التكوينات المتألقة للشجرة اليابانية «ساكورا»، مستلهما من عناصرها الحيّة وزهراتها النضرة أبعادا أخرى لمفهوم الفخامة، وكأنه يستمد من بلاد الشمس المشرقة على الدوام أطيافا من النور والضياء، مستثمرا في كل قطعة شيئاً من التكوين الخلاب لبراعم وزهرات الكرز وما تعكسه من رونق وجمال، مستمداً من حضورها الدائم في عمق الفنون اليابانية، أجواء ساحرة تنعم بالأنوثة والرومانسية.

وعكست باقة فساتين الموسمين المقبلين صياغات لونية آسرة من ظلال الباستيل، لتأتي أثوابها بتدرجات رائقة ورقيقة، وكأنها تستمد طاقات الضياء والحياة من محيطها الطبيعي، لتعيد تحريرها بنمط أكثر شاعرية ونعومة، برز من بينها درجات وضاءة من الأبيض اللؤلؤي، والرمادي الفضي، والوردي الباهت، والبيج العاجي، مطعمة بتفريعات من البراعم والورود الصغيرة النافرة، مع ترصيعات براقة باللآلئ والأحجار.

وجاءت مجموعة العلي الأخيرة بقصّات وتفاصيل مبتكرة، استوحت ملامح خطوطها العريضة من الحضارة اليابانية القديمة، وما يعرف بزي «الكيمونو» التقليدي، ولكن وفق مخرجات أكثر معاصرة، حملت قدرا من الكلاسيكية الحديثة في رونقها العام، مشّكلة انسجاماً كبيراً بين طبيعة الخامات وفكرة كل تصميم، بحيث تعبّر عن انسيابية ونعومة تشعر بها من ترتديها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا