• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فخرية لـ «سبايك لي وجينا رولاندز وديبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أغسطس 2015

لوس أنجلوس (أ ف ب)

يُمنح كل من المخرج سبايك لي والممثلة جينا رولاندز جائزة «أوسكار» فخرية عن مجمل مسيرتهما، في حين ستحصل الممثلة ديبي رينولدز على جائزة تقديراً لعملها الإنساني.

وأشادت شيريل بون آيزاكس رئيسة أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية بـ «المساهمة القيمة» التي قدمها الفنانون الثلاثة لمجال السينما.

وستسلم هذه الجوائز المعروفة بـ «غافرنرز آووردز» «جوائز الحكام» خلال حفل سيقام في هوليوود في الرابع عشر من نوفمبر المقبل.

ويعد سبايك لي «58 عاماً» منذ ثلاثين سنة من أبرز المخرجين في مجال السينما المستقلة، مع أفلام شهيرة مثل «شيز جاتا هاف ات» «1986» و«مالكولم اكس» «1992».

وغالبا ما يتطرق هذا السينمائي الملتزم إلى مشكلة التمييز العنصري والصعوبات الناجمة عنها في أفلامه، وهو رشح مرتين لجائزة «أوسكار».

وقد رشحت جينا رولاندز «85 عاماً» أيضا لجائزتي «أوسكار»، وهي اشتهرت خصوصا بفضل تعاونها مع زوجها المخرج الراحل جون كاسافيتيس، ومثلت في عشرة أفلام من إخراجه لعبت فيها في غالب الأحيان دور امرأة تعاني من مشاكل، مثلا في «ذي ويمان أندر إنفلوينس» «1974» و«جلوريا» «1980».

أما ديبي رينولدز «83 عاما»، فهي تروج منذ أكثر من 50 عاماً لجمعية تساعد الأشخاص المصابين باضطرابات عقلية، و رشحت لجائزة «أوسكار» أفضل ممثلة عن دورها في «ذي آنسينكابل مولي براون» «1965».

وقد منحت هذه الجوائز العام الماضي لمخرج أفلام الرسوم المتحركة الياباني هاياو ميازاكي ومؤلف السيناريوهات الفرنسي جان-كلود كاريير، في حين نال المغني هاري بيلافونته جائزة تقديرا لعمله الإنساني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا