• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«جلد النمر» من الأنواع التي تمنح الحدائق كثافة وغزارة

نبات الصبار.. قيمة تنسيقية عالية وطبيعة مقاومة لظروف البيئة المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - نبات الصبار من نباتات الزينة التي لا تخلو منها أي حديقة ناشئة، لما يحققه من مظاهر جمالية خاصة في الحدائق بوجه عام، ونظراً لتعدد أشكال وأنواع هذه الفصيلة من الصباريات، فهي تمنح المكان تشكيلة رائعة ومتناغمة مع عناصر الحدائق، فيمكن أن تجلب الطبيعة الصحراوية بملامحها التي تكسو المكان إبداعاً وجمالاً، وبغض النظر عن قيمتها الجمالية إلا أنها أيضاً لا تحتاج إلى عناية كبيرة، وتتأقلم مع طبيعة الظروف المحلية، وتتكاثر بشكل سريع.

تنسيق وتزيين الحدائق

وللمزيد حول هذا النبات، يوضح الخبير الزراعي عارف محمد قائلاً: تلعب الصباريات دوراً هاماً في عملية تنسيق وتزيين الحدائق وإكسابها تنوعاً في تفاصيلها، ربما تبهرنا العديد من أنواع الصباريات التي تأتي بأشكال وأحجام مختلفة، والتي قد تصل إلى أكثر من عشرة آلاف نوع، والتي نستأنس منها في ظل البيئة المحلية الحارة والرطوبة العالية، فهذه النباتات بعضها تعمل على تخزين الماء في أوراقها أو سيقانها، وتستفيد منه في حال نقص الماء أو ارتفاع درجات الحرارة أو في حالة الجفاف الطويل، وجسمها مغطى بطبقة شمعية تعمل على التقليل من تبخر الماء، ولأشجار الصبار القدرة أيضاً على تخزين ثاني أكسيد الكربون، على هيئة مركبات كيميائية، لتقوم بعملية التمثيل الضوئي في النهار، بسطوع أشعة الشمس عليها.

ويتابع عارف: تتفاوت أطوالها وأحجامها، فمنها ما لا تتعدى 5 سنتيمترات ومنها ما نجدها تتراوح بين مترين وستة أمتار، ومن حيث الأشكال فهي متعددة، وقد تبهر الكثيرين بألوانها وتفاصيلها التي تجعل عملية تنسيقها جد رائعة. فمنها ما يكون على شكل زهرة، ومنها على شكل ساق طويلة أسطوانية تحمل على جذوعها عناقيد صغيرة أنبوبية الشكل، ونجد أيضاً «عمة القاضي» وهي نوع من الصبار دائري الشكل جميل ومتناسق. ومن بين هذه النباتات أيضا، والتي نجدها سهلة التعامل معها من حيث زراعتها وتكاثرها، صبار يطلق عليه «جلد النمر» نسبة إلى شكل أوراقها السيفية والمطبوعة عليها نقوش شبيهة بفراء النمر، وهي مخططة بالأصفر والأبيض، وكثيرة النمو، ويصل طول النبات إلى 70 سم، ويكثر استخدامه بشكل ملحوظ في المداخل والممرات وأيضاً في الأحواض، وكذلك تزرع حول سيقان الأشجار العالية والعارية، وتستخدم لحجب منظر الساق في حال كانت هناك مشكلة في مظهرها، ويمكن ملء الفراغات الموجودة في الحديقة، فهي تكسب الحديقة إطلالة خاصة. وهي من النباتات التي يسهل التعامل معها، فلا تحتاج إلى رعاية واهتمام كالأنواع الأخرى، وهي سريعة النمو والخلف، فيمكن توزيعها ونقل الخلف إلى أماكن أخرى من الحديقة، بحيث تتم زراعتها في أحواض للتخفيف من كثافة الخلف في منطقة واحدة.

نظام الري بالتنقيط

يقول الخبير الزراعي عارف محمد: يمكن ري شجرة صبار «جلد النمر» مرتين يومياً إذا كانت في الأرض المستديمة، باستخدام نظام التنقيط، وفي حال كانت في أحواض أو أوعية فيتم ريها بضوابط معينة، فيمكن تكرار الري إذا جفت التربة تماماً من الماء، فلا يعاد ريها إذا كانت التربة رطبة، فزيادة الري من شأنها أن تضر بجذور النبتة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا