• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انتعاش استثمارات التقنية الآسيوية بالرغم من تقلبات الأسهم الصينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أغسطس 2015

نقلاً عن: إنترناشونال نيويورك تايمز

أثارت التقلبات التي اجتاحت أسواق الأسهم الصينية في الآونة الأخيرة، العديد من الأسئلة حول مدى إمكانية استمرار موجة نمو استثمارات شركات التقنية الناشئة في آسيا.

وساعد الارتفاع الكبير في الأسهم في الصين بالمقارنة مع السنة الماضية، في دعم الكثير من جولات جمع الأموال، لكن التراجع الكبير الذي منيت به خلال الشهر الماضي، ربما يشجع المستثمرين الصينيين، ومؤسسات القطاع الخاص، على عدم المشاركة في مثل هذه الجولات، نظراً للصعوبات التي من المتوقع مواجهتها مع المستثمرين الآخرين.

وتمكن مؤخراً تطبيق خدمة سيارات الأجرة ديدي كوايدي، من جمع ملياري دولار خلال أسبوعين فقط، عندما كانت سوق الأسهم في أسوأ حالاتها، رغم أنه كان يخطط في البداية لجمع 1,5 مليار، بيد أنه وجد إقبالاً كبيراً ساعده على زيادة المبلغ.

وتوقع كاي فو، الرئيس التنفيذي لشركة إنوفيشن ووركس، عدم وقوف الركود عائقاً أمام الاستثمارات الكبيرة. ويؤكد أنه حتى في حالة تراجع التقييمات قليلاً، فقد يشكل العدد الكبير من المستثمرين الأميركيين، ومؤسسات التقنية الصينية المدرجة في أسواق الأسهم الأميركية مثل علي بابا، حماية في وجه أي ركود طارئ.

لا شك في أن بروز شركة للبرامج من لا شيء، إلى ما يربو على المليار دولار في غضون أقل من سنة واحدة بعد طرح أول منتج لها في الأسواق، يجذب الكثير من انتباه المستثمرين، ومع ذلك فإن شركة أبوس جروب، ليست معروفة لحد كبير في أروقة سيلكون فالي، نظراً إلى ابتعادها عنه بنحو 6 آلاف كيلو متر في الصين.

وتمكنت شركات التقنية الناشئة، من تحقيق وتيرة نمو مذهلة في مختلف أرجاء آسيا لا تقل قوة عن نظيراتها في أميركا، وأنجزت 46 من هذه الشركات خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري بما فيها أبوس، عدداً من جولات جمع الأموال نصيب الواحدة منها 100 مليون دولار أو ما يزيد، أقل باثنين من المؤسسات الأميركية، البالغ عددها 48 مؤسسة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا