• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بين عشرات الخدمات التي تتنافس لإرضاء المستخدمين

كيف تختار الخدمة السحابية المناسبة لاحتياجاتك؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

يحيى أبوسالم

الهواتف المتحركة و الأجهزة اللوحية الذكية، وما رافقها من سهولة تصوير كل ما تقع عليه عدسات كاميراتها، أصاب هذه الأجهزة بالتخمة من كثرة ما تحتويه من صور ملفات فيديو، ومع انتقال معظم الشركات والجهات الحكومية في الدولة والمنطقة للمراسلات الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني، ظهرت حاجة المستخدمين الماسة والملحة لتخزين موادهم الخاصة هذه، عبر الأقراص الصلبة الخارجية أو عبر بطاقات الذاكرة الخارجية أو ملحقات «اليو أس بي»، المتنقلة التي تنتشر اليوم بأسعار وبأشكال وبأحجام مختلفة تناسب الجميع.

إذا كنت من بين الأشخاص الذين استسلموا ورفعوا الرايات البيضاء أمام أعطال أقراص التخزين الصلبة المتنقلة، أو كنت من بين الأشخاص الذين أرهقهم ضياع أو تلف بطاقات التخزين وملحقات اليو أس بي الخاصة بهم، فليس لك اليوم ونحن نفتتح الأيام الأولى من السنة الجديدة، سوى اللجوء إلى عملية التخزين السحابي، ما يعرف بـ «الكلاود»، وذلك إما باستغلال العروض المجانية التي تقدمها عشرات الشركات التكنولوجية العالمية المعروفة، أو من خلال شراء باقات الاشتراكات السنوية التي تأتي بعروض مجزية بمساحات تخزينية، تصل إلى ما لا نهاية من بعض الشركات العالمية المبتدئة وغير المعروفة.

عشرات الاختيارات

ما أن تفكر في أي من خدمات التخزين السحابي، حتى تجد أمامك عشرات الخيارات والاختيارات، التي يجذبك بشدة بعضها، من كثرة الميزات والمواصفات التي يوفرها لك، والتي قد لا يثير اهتمامك ولا يلفته بعضها الآخر، سواءً لقلة ما يقدمه لأعضائه والمنتسبين الجدد إليه، أو لارتفاع ثمن خدماته وسعات التخزين المتوافرة لديه.

وفي دراسة نشرها موقع «lifehacker»، حول أفضل الخدمات السحابية المتوافرة وأكثرها جاذبية، اشترك فيها ما يصل إلى 7785 شخصاً، تمكنت الخدمة السحابية المنفصلة «دروب بوكس/Dropbox» والتي تدعمها الكثير من الشركات العالمية مثل سامسونج الكورية في بعض هواتفها الذكية، من حصد أغلب أصوات المستخدمين، حيث حصلت على ما يصل إلى 4127 من أصوات المشاركين، تلتها خدمة جوجل درايف/Google Drive، وسكاي درايف /SkyDrive التابعة لشركة مايكروسوفت، ثم خدمة شوجار سنك /SugarSync، وأخيراً خدمة بتكاسا /Bitcasa.

خدمات الشركات العالمية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا