• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استشهد خلال أداء واجبه في عملية «إعادة الأمل»

آلاف المواطنين يشيعون الشهيد محمد الظنحاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

فهد بوهندي (الفجيرة) شيعت أعداد كبيرة من المواطنين والأهالي توافدوا من الفجيرة وكافة مدن ومناطق الساحل الشرقي وما جاورها، تقدمهم الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في الفجيرة والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، جنازة الشهيد محمد راشد الظنحاني في منطقة قدفع بإمارة الفجيرة الذي أعلنت القوات المسلحة استشهاده في حادث تدهور آليته العسكرية في اليمن.وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد أعلنت استشهاد محمد راشد علي الظنحاني أحد جنودها البواسل، وذلك في حادث تدهور آليته العسكرية خلال أدائه واجبه الوطني في عملية «إعادة الأمل» ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن.وتتقدم القيادة العامة للقوات المسلحة بتعازيها ومواساتها إلى ذوي الشهيد، سائلة الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته، وأن يتغمده بواسع رحمته. وشارك في جنازة الشهيد محمد راشد الظنحاني (23 عاماً) وفد من القوات المسلحة وعدد من المسؤولين بالدوائر المحلية والاتحادية. وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان الشهيد في مسجد الإمام البخاري، وتم الدفن في مقبرة قدفع، وقد بدت مشاعر العز والفخر واضحة بين أبناء أسرته وأهالي منطقة قدفع على ابنهم الشهيد الذي قدم أغلى ما يملك فداء لوطنه. وقال شقيق الشهيد المواطن حمدان راشد الظنحاني: «كان أخي الأكبر مصدر فخر لنا جميعاً في حياته واليوم عند استشهاده، حيث عاش حياته شاباً محبوباً ذا خلق عال، ويشهد له بذلك جميع أهالي منطقة قدفع الذين عرفوه مشاركاً للأهالي في أفراحهم وأحزانهم»، مشيراً إلى أن أعداداً كبيرة من أصدقائه ومحبيه بمناطق قدفع ومربح والقرية والفجيرة وخورفكان وغيرها شاركوا في تشييع جنازة الشهيد. وأضاف: «على الرغم من ألم الفراق على أخي الشهيد، إلا أن الجميع فخورون بتضحياته من أجل الوطن، مؤكداً أننا جميعا كنا وما زلنا فداءً لوطننا الغالي، ونسعى دائماً لرفعته والذود عنه بأغلى ما نملك. وأشار إلى أنه على الرغم من تعلق الوالدة القوي بالشهيد، باعتباره أكبر أبنائها، إلا أنها تقبلت الخبر بصبر واحتسبته عند الله، وأكدت أنها فخورة بانضمامها لكوكبة أمهات الشهداء اللائي قدمن أبناءهن فداء للوطن. وعبر عمه جمعة الظنحاني عن فخر جميع أفراد العائلة بالشهيد، وقال جميع أهالي منطقة قدفع والمناطق المحيطة بها فخورون جداً بابننا البار الذي قدم روحه فداء لوطنه، وأضاف: «إننا جميعاً على أتم الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس في سبيل حماية الوطن». وقال المواطن سالم محمد:«لا نزكي على الله أحداً ولكنني أقسم أن شبابنا عظماء وأبطال، واليوم نحن في جنازة فقيد الواجب وأحد هؤلاء الأبطال الذين قدموا حياتهم في سبيل حماية أرضهم ووطنهم وأخوتهم وأهلهم، إننا فخورون حقاً بهذه الصور العظيمة من العطاء والتضحية». وقال قريب الشهيد وليد راشد الكعبي: «إن هذا الجمع الكبير والأعداد الغفيرة لمشيعي جنازة الشهيد، إنما يعكس مدى الامتنان الذي نشعر به نحن الأهالي والمواطنين تجاه ما يقدمه أبنائنا من تضحية عظيمة، ونسأل الله العظيم أن يتقبل جميع أبنائنا الشهداء ويصبر أهلهم وذيهم ويربط على قلوبهم». مراسم عسكرية في استقبال جثمان الشهيد أبوظبي (وام) وصل إلى مطار البطين الخاص بأبوظبي، ظهر أمس، جثمان الشهيد محمد راشد علي الظنحاني من شهداء الوطن الأبطال على متن طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية والدفاع الجوي. وقد جرت على أرض المطار، المراسم العسكرية الخاصة باستقبال جثمان الشهيد، حيث كان في الاستقبال عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض