• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

خلال يومي 25 و26 أكتوبر المقبل

«أبوظبي للتعليم» يستضيف مؤتمراً ومعرضاً حول الحلول المبتكرة في المباني التعليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2011

الاتحاد

يستضيف مجلس أبوظبي للتعليم الدورة الثانية من مؤتمر ومعرض الحلول المبتكرة في المباني التعليمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا BETT 2011.

وسيتضمن المؤتمر عدداً من ورش العمل والندوات حول أحدث الحلول المبتكرة في المباني التعليمية، وذلك بهدف تقديم نماذج مبتكرة للمباني التعليمية تناسب البيئة و المجتمعات في تلك المناطق، وتعزز من قدرة دولها على بناء مستقبل أفضل للتعليم.

وتقام فعاليات المؤتمر والمعرض في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، خلال الفترة من 25 لغاية 26 أكتوبر 2011 بمشاركة دولية واسعة من مختلف أنحاء العالم.

وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أهمية هذه الفعاليات التي تترجم حرص مجلس أبوظبي للتعليم على مواكبة أحدث المستجدات التعليمية والتكنولوجية فيما يتعلق بالمباني والتجهيزات في المنشآت التعليمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى أن نجاح الدورة السابقة لهذه الفعاليات في أبوظبي شجع كثيراً من الدول والشركات العالمية المتخصصة على المشاركة في الدورة الثانية.

وأوضح أن الدورة الماضية من معرض BETT الشرق الأوسط سلطت الضوء على أحدث التطورات التكنولوجية في مجال التعليم لأكثر من 2200 من المعلمين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وتألف الزوار والمتحدثين من كبار صانعي السياسات والقيادات التربوية المؤثرة، فضلاً عن التجار والمشترين، بما في ذلك البائعون والموزعون من دولة الإمارات ودول الخليج ومناطق الشرق الأوسط، وجميع الذين ساهموا في نجاح هذا الحدث المتميز.

وأشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط تضم ما يزيد على 93 ألفاً من المؤسسات التعليمية العامة، وأكثر من 50 مليون طالب، مع ميزانية للتعليم تقترب من 55 مليار دولار، ومعرض BETT الشرق الأوسط لديه سمعة مميزة، كونه الحدث العالمي الرائد لتكنولوجيا التعليم والحلول، ويتطلع معرض BETT الشرق الأوسط 2011 إلى الاستفادة من هذه السمعة التي تقدم منبراً فريداً لقادة الصناعة والعارضين للتواصل وبناء علاقات مفيدة.

من جانبه، قال بول دان المدير الإداري للشركة المنظمة إن معرض BETT الشرق الأوسط هو مؤتمر ومعرض شامل لعرض أحدث التكنولوجيا الهادفة إلى تعزيز طرق التعلم المبتكرة، وقد استثمرت منطقة الشرق الأوسط مبلغاً كبيراً في قطاع التعليم، ونحن على يقين من أن المتحدثين والعارضين سيقدمون المساعدة للزوار وسيزودونهم بالأدوات اللازمة لتعزيز مستوى التعليم في منطقة الشرق الأوسط، هذا بناء على النجاح الذي حققه المعرض العام الماضي.

كما سيتم التركيز خلال معرض BETT الشرق الأوسط 2011 على برنامج “قادة التعليم” الذي يتكون من ثلاثة مؤتمرات تستمر على مدى ثلاثة أيام، وقمة تكنولوجيا التربية والتعليم العالي ومنتدى التربية والتعليم CIO ومنتدى المدرسين.

وسوف تركز المؤتمرات على شراء ونشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) من الموارد لتحسين التعلم والتعليم في المدارس والكليات والجامعات في منطقة الشرق الأوسط، وسيتمكن الحضور من لقاء وفود من وزارات التعليم، وخبراء في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجالات الموارد البشرية، وقادة الهيئات القانونية التي تنظم قطاع التعليم في جميع أنحاء المنطقة، بالإضافة إلى ذلك من المتوقع أيضاً حضور ومشاركة رؤساء كبرى جامعات منطقة الشرق الأوسط وكبار المسؤولين التنفيذيين من كبرى مقدمي خدمات التعليم الخاص.

وستعقد فعالية “تعلم العيش في مكانين”، الأولى وهي مسرح لايف، حيث يتعلم المربون طرق التعليم الرائدة من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وسيتم تنظيم حلقات عمل وحلقات دراسية.

كما سيتم طرح طرق التدريس المبتكرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيات الغنية للزوار خلال جميع فقرات الحدث، أما المكان الثاني فهو التعليم لايف، الذي يتكون من سلسلة من الدروس التفاعلية بين الطلاب والمعلمين من المدارس الرائدة في الإمارات العربية المتحدة في تكنولوجيا الفضاء الغنية بالمواد التعليمية.

     
 

بالتوفيق للجميع إن شاء الله

بالتوفيق للجميع إن شاء الله ... وإن أراد الله بنكون من أول المشاركين ... تحيتي ومودتي ... أيمن محمد خالد ... اختصاصي نطق ولغة ... مجلس أبو ظبي للتعليم ... منطقة أبو ظبي التعليمية ... ؛

AIMAN M KHALED | 2011-10-19

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا