• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بوستيكوجلو: منح «الوطني» فرصته يحقق الفائدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أوضح إنجي بوستيكوجلو المدير الفني للمنتخب الأسترالي، أن منح المدرب الوطني الفرصة لقيادة الفرق المحلية والمنتخبات الوطنية يعود بالفائدة بشكل عام على اللعبة داخل البلاد، وقال: «نفتخر في أستراليا بأن مدرب المنتخب الوطني خلال السنوات الماضية كان أسترالياً، سواء بالنسبة لي أو زميلي السابق فارينا، وقد شاهدنا منتخبنا ينافس على مراكز متقدمة بالبطولة الآسيوية، ويتأهل إلى نهائيات كأس العالم بشكل متواصل منذ عام 2006».

وتابع: «بالنسبة لمنطقة غرب آسيا أو بقية الدول الآسيوية، فالأمر متروك لهم، وفي حال عدم توفر المدربين المؤهلين القادرين على تحمل هذه المسؤولية، يجب العمل على تطوير قدراتهم والاستثمار فيهم على المدى الطويل، بالنهاية المدرب المحلي الأكثر دراية بواقع لاعبيه، لكن التعاقد مع مدربين أجانب ليس عيباً في طريق الوصول إلى درجات أفضل».

صغير: انظروا إلى الإمارات والعراق

سيدني (الاتحاد)

أشار كامل صغير أمين السر المساعد والمشرف على المنتخب العراقي لكرة القدم إلى أن المدرب المواطن أو العربي يُعد خياراً استراتيجياً للفرق العربية، وقال: «اتجهنا في الفترة الماضية بالعراق للاستعانة بالمدرب المواطن، كما يمكن القول عنه، حيث إنه الأقرب إلى اللاعبين ولديه القدرة على التعامل معهم بشكل أفضل».

وأضاف: «لعل نتائج المنتخبات العربية بالبطولة تقدم البرهان، وحينما ننظر إلى منتخبي الإمارات والعراق حالياً سوف يتضح ذلك، وهما الفريقان الوحيدان من المنتخبات العربية اللذان تأهلا لربع النهائي، ويجب دائماً الاستعانة بالأكفأ، وإن كان ذلك متوافراً داخل البلاد، فلماذا نذهب لخيار مدرب أجنبي يتم الاستغناء عنه بعد كل مناسبة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا