• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إقرار بنود ملحة وطرح أفكار لمعالجة النفايات.. واعتصام «طلعت ريحتكم» على موعده غداً

«حزب الله» وعون يفشلان في تعطيل مجلس الوزراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

سليم خوري (بيروت) لم تنجح مقاطعة 6 وزراء لـ«حزب الله» وحليفه تكتل «التغيير والإصلاح» بزعامة النائب ميشال عون في تعطيل نصاب جلسة مجلس الوزراء اللبناني الذي التأم أمس بمن حضر برئاسة تمام سلام، ليختتم أعماله بسلسلة مقررات ملحة بينها الموافقة على مراسيم نقل وفتح اعتمادات لتغطية الرواتب والأجور ومعاشات التقاعد للموظفين وتأمين التغذية للجيش، وقبول بعض الهبات المقدمة لبعض الوزارات والمؤسسات الرسمية، وإجازة إصدار سندات خزينة بالعملات الأجنبية. وقال وزير الإعلام رمزي جريج بعد انتهاء الجلسة التي عقدت في السراي الحكومي «إن سلام سيدعو اللجنة الوزارية المختصة بملف النفايات إلى الاجتماع فور تسلمه لوائح بالبلديات التي تريد تولي معالجة نفاياتها، وان ثمة أفكارا جديدة لمعالجة هذه القضية مثل اللامركزية الإدارية للبلديات. لافتا إلى أن سلام قال خلال الجلسة إن موضوع النفايات يتجاوز كل الحدود والاعتبارات السياسية وبات يشكل أزمة وطنية لا تقتصر على طائفة أو فئة. وأشار إلى وجود أفكار جديدة يجري تداولها حاليا لحل المشكلة لإفساح المجال، في إطار اللامركزية الإدارية، للبلديات واتحاد البلديات المشاركة في المعالجة، وتحمل حسب رغباتها مسؤولية معالجة هذا الملف، مؤكدا أن هذه الفكرة تتماشى مع مطالب الكثير من هيئات المجتمع المدني رغم أن التجارب الماضية مع البلديات لم تكن دائما ناجحة. وبالنسبة لملف رئاسة الجمهورية، شدد سلام على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت لأن استمرار الشغور يلحق ضررا كبيرا بالبلاد ويؤثر سلبيا على عمل سائر المؤسسات. وتوقف عند غياب عدد من الوزراء آملاً في استمرار التواصل السياسي لإيجاد الحلول والمخارج التي تعيد الجميع إلى المشاركة وتحمل المسؤولية المشتركة لتلبية حاجات اللبنانيين. وقرر المجلس تكليف وزارة الداخلية الطلب إلى البلديات، الإبلاغ عن استعداداتها وخططها لتحمل المسؤولية كل في نطاقه، ومواصلة المساعي الحثيثة لإيجاد المطامر وتجهيزها من أجل إزالة النفايات من الشوارع، مع الإيعاز إلى الوزارات المعنية بإنجاز المراسيم المطلوبة لتوزيع مخصصات البلديات من الصندوق البلدي المستقل، بما فيها عائدات الهاتف الخليوي. وأكد حرصه على حرية التعبير عن الرأي عبر التظاهر والتي يكفلها الدستور، ورفضه الاعتداءات التي قام بها المندسون خلال التظاهرات في الوسط التجاري والتي استهدفت قوى الأمن ومحيط مقر رئاسة مجلس الوزراء والأملاك العامة والخاصة، كما أكد وجوب اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمنع حالات الشغب والاعتداءات، منوها بالدور الذي لعبته وزارة الداخلية في المحافظة على الأمن. وكان وزير الخارجية جبران باسيل اتصل برئيس الحكومة وأبلغه قرار وزراء «تكتل التغيير والإصلاح» و«حزب الله» مقاطعة جلسة مجلس الوزراء. وعلق وزير الداخلية نهاد المشنوق على مقاطعة الوزراء قائلا«إن غياب الوزراء الستة عن الجلسة هو موقف تصعيدي وكل شيء يحل بالحوار». وقالت وزيرة المهجرين أليس شبطيني «إن شؤون المواطنين بحاجة للحل والمقاطعة ليست حلا». في حين قال وزير الاقتصاد آلان حكيم «تفاجأنا بقرار المقاطعة والمصلحة الأولى التي تحتاج إلى الحل هي مسألة النفايات». وقال وزير الزراعة أكرم شهيب «إن البلد بحاجة لنا جميعا ويجب أن نشارك جميعا في مجلس الوزراء»، فيما أشار وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي إلى أن لا سبب للمقاطعة اليوم، وعدم توقيعهم للمراسيم كان من مبدأ التعطيل وهم يحاولون كسب الشارع. بينما أوضح وزير المال علي حسن خليل أن القرارات التي تم اتخاذها في مجلس الوزراء هي قرارات غير استفزازية وليست موجهة ضد أحد، وهي بشكل محدد لامست متطلبات لا يمكن تأخيرها مشدداً على أن الحرص هو المحافظة على كل الشركاء الموجودين في الحكومة وحل المشكلة القائمة، كاشفا عن حركة اتصالات لحلها، وأضاف «كلنا معنيون أن نعالج هذه الثغرة الأساسية في عمل مجلس الوزراء». وأجرى رئيس مجلس النواب نبيه بري اتصالا بسلام، متمنيا عليه التريث في الدعوة إلى عقد جلسات مجلس الوزراء، إفساحا في المجال أمام المشاورات وتوصلا إلى حلول تضمن حضور الأطراف كافة. واعتبر رئيس كتلة «المستقبل» النائب فؤاد السنيورة أن «لبنان بحاجة إلى التقاط الأنفاس حتى يعيد دراسة مشكلة النفايات بشكل سليم، وأن على جميع اللبنانيين أن يسهموا في حل هذه المشكلة». واقترح حلا يقضي باعتماد آلية للمعالجة وتحديد أماكن لطمر العوادم، داعيا رئيس «اللقاء الديمقراطي» النائب وليد جنبلاط لاتخاذ موقف وطني سيذكره التاريخ بإعادة فتح مطمر الناعمة مؤقتا، لكي يلتقط لبنان وكل البلديات انقاسهم حتى تعالج هذه المشكلة. فيما طلب وزير الصحة وائل أبو فاعور من المشنوق الإيعاز لمن يلزم، بإزالة النفايات المرمية عشوائيا في منطقة جل الديب قرب المنازل السكنية والمؤسسات الغذائية، لا سيما المطاعم حيث تتراكم النفايات بشكل يؤدي إلى مخاطر صحية كبرى. ولا يزال يواكب الخلاف السياسي بين المسؤولين في السلطة، غضب شعبي حيال عدم حل ملف النفايات، حيث أكدت حملة «طلعت ريحتكم» على اعتصام غد السبت في ساحة الشهداء في تمام الساعة السادسة مساء. في وقت، دعت هيئات المجتمع المدني، جميع اللبنانيين لتحمل مسؤولياتهم والمشاركة السلمية والحضارية في التظاهرة، وطالبت بمحاسبة كل من ساهم وحرض وقام بأعمال التخريب خلال التحركات السلمية، مؤكدة أنها لا ترغب في إسقاط الحكومة بل تريدها أن تعالج ملف النفايات. الجيش يستهدف مواقع لـ«داعش»في جرود رأس بعلبك بيروت (وكالات) قصفت مدفعية الجيش اللبناني أمس، مواقع لتنظيم «داعش» في جرود رأس بعلبك شمال شرق البلاد، في حين أعلنت مصادر فلسطينية أن شخصين قتلا ليلا برصاص مسلحين مجهولين في مخيم»عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين في لبنان رغم اتفاق لوقف إطلاق النار أبرم الثلاثاء الماضي. وأفادت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية أمس، أن الجيش استهدف بالمدفعية من مراكزه في البقاع الشمالي مواقع لمسلحين من تنظيم «داعش» في جرود رأس بعلبك شمال شرق البلاد وأوقع عددا من الإصابات في صفوفهم . من جهة أخرى قال مصدر في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن عضوا في الحركة ومدنيا قتلا برصاص أطلقه مسلحون مجهولون ليلا في مخيم «عين الحلوة» قرب صيدا في جنوب لبنان، ما يهدد هدنة تم التوصل إليها بين فصائل مسلحة الثلاثاء الماضي بعد اشتباكات استمرت أربعة أيام في المخيم. لكن مسؤولين فلسطينيين أكدوا أن الهدنة تبقى قائمة، وأن اتصالات جرت ليلا بين المسؤولين للتأكد من ذلك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا