• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال احتفالها بيوم المرأة الإماراتية

شرطة دبي تثني على الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في المجتمع الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

تحرير الأمير (دبي)

نظم فريق الشرطة النسائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي أمس حفلًا بمناسبة يوم المرأة الإماراتية حضره اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد قائد عام شرطة دبي لشؤون البحث الجنائي والعميد الدكتور إبراهيم محمود مدير مركز شرطة الرفاعة بالوكالة، والعميد علي غانم مدير مركز شرطة المركبات، والعميد سعيد حمد آل مالك مدير مركز شرطة الراشدية، والعقيد عيد محمد حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والعقيد أحمد مطر المهيري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بالنيابة، والعقيد مروان جلفار نائب مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، ومديري مراكز الشرطة والإدارات الفرعية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية. وأكد اللواء المنصوري على الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في المجتمع الإماراتي، سواء كأم أو في الجانب الوظيفي وأثنى على تخصيص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية للاحتفاء بالمرأة المواطنة المنضوية في صفوف القوات المسلحة، وعلى دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية، وأشار إلى أن المرأة في العصر الإسلامي ساهمت إلى جانب الرجل في نقل رسالة الدين الحنيف ولعبت دوراً مميزاً في هذا الجانب، وهو ما يدل على مكانتها التاريخية المهمة. وأوضح أن المرأة في شرطة دبي تعمل في كافة المجالات وتقوم بالمهام الصعبة إلى جانب الرجل على أكمل وجه، إضافة إلى أنها وصلت إلى مراكز متقدمة في شرطة دبي نتيجة الجهود التي تبذلها، موجهاً في ختام كلمته، شكره إلى كافة العاملات في الشرطة النسائية تقديراً لدورهن الاستثنائي في خدمة الوطن.

وتضمنت فعاليات الحفل عرضاً لفيلم وثائقي تناول عمل المرأة في شرطة دبي منذ تأسيس القوة إلى اليوم الحالي والمهام الصعبة التي تقوم بها في مختلف المجالات والميادين، وقدمت فرقة حماية الشخصيات في شرطة دبي النسائية عرضاً تمثيلياً أمام الحضور حول كيفية حماية الشخصيات المهمة أثناء إلقائهم لكلمات على المنصات، وكيفية التصرف في حال تعرضهم إلى محاولة اعتداء من قبل أحد أفراد الجمهور، نال استحسان وإعجاب الحاضرين. وتضمن الحفل أيضا حلقة نقاشية حول دور المرأة باعتبارها مورداً من الموارد البشرية الرئيسية في الهيكل التنظيمي لشرطة دبي وحول دورها الريادي والبارز في خدمة المجتمع، تحدثت فيها الفنانة القديرة موزة المزروعي التي تعتبر أول امرأة انتسبت للعمل في شرطة دبي عام 1971، والمهندسة سعاد الشامسي من طيران الإمارات، ودعاء المهري مدير إدارة الاتصال والتميز المؤسسي في نادي زعبيل للسيدات، وآسيا نعيم رئيس جناح غزل في نادي سيدات زعبيل، وآمنة جمعة بوكارة وكيلة نيابة في النيابة العامة بدبي. وقدمت الفنانة موزة المزروعي لمحة عن تاريخ التحاقها بالعمل في شرطة دبي كأول امرأة والصعوبات التي واجهتها نتيجة صعوبة تقبل فكرة عمل المرأة في ذلك الوقت، مشيرة إلى أن المرأة أثبتت جدارتها مع مرور السنين حتى أصبحت متميزة وتعمل في مختلف المجالات وفي المهام الصعبة. وأكدت المزروعي أن وصول المرأة الإماراتية إلى مراكز متقدمة يأتي نتيجة اهتمام مؤسس الدولة، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، بها وبتمكينها في المجتمع بعد إنشاء الاتحاد، ونتيجة اهتمام القيادة الرشيدة بالسير على نهج المؤسس في الاهتمام بالمرأة الإماراتية حتى أصبحت مصدر قوة وفخر. وبدورها، تحدثت آمنة بوكارة عن دور المرأة وعملها في المجتمع وفي النيابة العامة، فيما أكدت سعاد الشامسي أن المرأة تلعب دوراً كبيراً في عملية تطوير وتنمية المجتمع، وأثبتت قدرتها على العمل وتربية الأجيال في آن واحد. فيما أكدت دعاء المهري أن المرأة الإماراتية خاضت كافة المجالات حتى وصلت إلى مناصب عليا وذلك بفضل توجيهات القيادة الرشيدة واهتمامها بالمرأة وقدراتها، فيما أشادت آسيا نعيم بالدور الكبير الذي تعلبه المرأة الإماراتية في عملية التنمية والتطور الكبيرة. وفي نهاية الحفل كرم سعادة اللواء المنصوري المشاركات في الجلسة النقاشية والجهات الراعية للحفل، وفريق الشرطة النسائية الذي أشرف على تنظيمه، فيما قدمت فرقة شرطة دبي الموسيقية عرضاً عزفت خلاله السلام الوطني الإماراتي وعدداً من المقطوعات الخاصة..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض