• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

في إطار الحملة الوطنية لجمع الأعتدة غير المرخصة

ضبط 4 كويتيين و«شحنة» أسلحة وذخائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

الكويت (كونا) تمكن رجال الإدارة العامة لمباحث جمع السلاح في الكويت من ضبط 4 مواطنين في حوزتهم أسلحة وذخائر غير مرخصة. وقالت إدارة الإعلام الأمني التابعة لوزارة الداخلية في بيان أمس، «إن في إطار الجهود المتواصلة لاستكمال الحملة الوطنية لجمع الأسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة، تمت عملية الضبط بإشراف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي بالنيابة اللواء محمود الطباخ، ومدير عام الإدارة العامة لمباحث السلاح اللواء فراج الزعبي». وذكر البيان أنه «تم ضبط المتهمين وبحوزتهم 19 قطعة شوزن ومسدسا و9 قطع كلاشينكوف و2 ذاتية وبندقية و5 رشاشات (MP5) و17 مسدسا وقنبلتين و29 صندوق طلقات (شوزن) بها ما يقارب 15 ألف طلقة و95 مخزن أسلحة متنوعة». وأوضح البيان أن تحريات إدارة البحث والتحري توصلت إلى قيام 4 أشخاص بالإتجار بالأسلحة غير المرخصة وبعد التأكد من صحة المعلومات واستصدار الإذن القانوني من النيابة العامة، تمت مداهمة منازل المتهمين وضبط الأسلحة غير المرخصة حيث تم تحويلهم والمضبوطات إلى جهة الاختصاص. وأكد البيان مواصلة الإدارة العامة لمباحث جمع السلاح جهودها للتوصل إلى جميع الأطراف الذين تربطهم علاقة بالمتهمين. وكان مجلس الأمة وافق في 27 يناير الماضي على قانون جمع السلاح حيث نصت المادة الرابعة منه على معاقبة «كل من حاز أو أحرز أسلحة أو ذخائر أو مفرقعات غير مرخصة أو محظور حيازتها بالحبس لمدة لا تزيد على 5 سنوات وبغرامة مالية لا تزيد على 10 آلاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين بعد انقضاء المهلة المقررة في المادة السادسة». ونصت المادة الخامسة من القانون على أن «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 10 سنوات وبغرامة مالية لا تزيد على 50 ألف دينار، كل من يتاجر بسلاح ناري غير مرخص أو ذخائر أو مفرقعات أو مكونات تصنيعها أو تهريبها أو تخزينها أو التعاقد مع المنظمات أو الخلايا الإرهابية لبيعها لها أو شرائها منها وبمصادرة المضبوطات في جميع الأحوال».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا