• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حكومة فلسطينية في 15 سبتمبر و«حماس» تدعو إلى المقاطعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

رام الله(الاتحاد، وكالات) يعقد المجلس الوطني الفلسطيني جلسة في 15 و16 سبتمبر المقبل لانتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسب ما أعلن عزام الأحمد عضو اللجنة أمس، فيما دعت «حماس» على لسان الناطق باسمها سامي أبوزهري الفصائل الفلسطينية إلى مقاطعة الاجتماع المرتقب معتبراً الدعوة «انقلاباً على الاتفاقات الوطنية وإصراراً على التفرد وإدارة الظهر للتوافق الوطني». وقال الأحمد: «تقرر دعوة المجلس الوطني الفلسطيني لجلسة يومي 15 و16 من سبتمبر المقبل في رام الله»، مشيراً إلى أن «جدول أعمال المجلس يتضمن انتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير»، والتي تعتبر بمثابة القيادة السياسية المخولة اتخاذ قرارات مصيرية في ما يتعلق بالوضع السياسي والصراع الفلسطيني-الإسرائيلي. وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قدم السبت الماضي استقالته من رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مع أكثر من نصف أعضاء اللجنة التنفيذية، للسماح بسب مسؤولين، بتفعيل دور اللجنة التنفيذية في ظل مناخ سياسي متوتر. وجاءت تصريحات الأحمد عقب لقائه مع رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون في إطار التحضيرات لعقد دورة المجلس التي لم تلتئم منذ 1996، مؤكداً أنه «سيتم بدء توزيع الدعوات على الأعضاء». وحسب الأحمد سيتم أيضاً «مناقشة تقرير القيادة حول الأوضاع الفلسطينية في ظل جمود عملية السلام، وما يتعرض له شعبنا من مخاطر داخل الوطن وخارجه خاصة المخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان»، في إشارة إلى مخيمي اليرموك في دمشق، ومخيم عين الحلوة جنوب لبنان. وتعتبر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السقف الأعلى للنظام السياسي الفلسطيني (حكومة)، والتي يتم انتخابها من قبل المجلس الوطني الذي يمثل الفلسطينيين في كل أماكن وجودهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا