• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مخيم ايدوميني يكتظ باللاجئين وسط أجواء باردة من دون طعام

5 آلاف مهاجر عالقون في اليونان بسبب قيود النمسا والبلقان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

أثينا (وكالات)

بات أكثر من خمسة آلاف شخص عالقين في مخيم ايدوميني على الحدود الشمالية لليونان مع مقدونيا أمس، بعدما أعلنت أربع دول من البلقان تحديد عدد للمهاجرين الذين تستقبلهم يوميا. وتزايدت أعداد المهاجرين واللاجئين العالقين الأسبوع الماضي بعدما بدأت مقدونيا بمنع دخول الأفغان إلى أراضيها، وفرضت ضوابط أكبر على الأوراق الثبوتية للسوريين والعراقيين، ما تسبب بإبطاء عبورهم.

وتصاعدت حدة التوتر وسط اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل في مخيم إدوميني علي الحدود بين اليونان ومقدونيا. وفي الصباح امتد طابور اللاجئين المصطفين للحصول على طعام لمسافة تزيد عن 250 متراً في حين وقعت مشاحنات بين الأفراد الذين استبد بهم الإرهاق والخوف.

واكتظ المخيم باللاجئين ومعظمهم من سوريا والعراق وبينهم أطفال مع رفض مقدونيا السماح لأي شخص بالمرور عبر أراضيها لما يزيد على 40 ساعة في حين استمر تدفق سيل اللاجئين. وقالت امرأة سورية تدعى نضال «نمكث هنا منذ ثلاثة أيام وسط الأمطار والطقس البارد بلا طعام. الناس أنفقت كل ما لديها من نقود. نريد أن نعبر بسلام أرجوكم».

وبدأ الوضع ينذر بالتفاقم بشكل كبير بعدما أعلنت سلوفينيا وكرواتيا، العضوان في الاتحاد الأوروبي، وصربيا ومقدونيا أنها ستحدد عدد المهاجرين الذين يمكنهم العبور بـ 580 شخصاً يومياً. والقيود المشددة تركت آلاف الأشخاص وبينهم العديد من الأطفال، عالقين في اليونان، وسط أسوأ أزمة هجرة تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية من دون مؤشرات إلى إمكان تراجعها. وأمس كان نحو 5,500 شخص عالقين في ايدوميني، بحسب الشرطة، و800 آخرين في مخيم عشوائي آخر على بعد 20 كلم.

ومنذ مساء الخميس، لم يعبر سوى 150 شخصاً إلى مقدونيا، بحسب المسؤولين الذين أضافوا أن العدد الإجمالي للاجئين والمهاجرين الموجودين حالياً على الأراضي اليونانية يبلغ نحو 25 ألف شخص. ويتصاعد التوتر على الحدود حيث تظاهر نحو 400 شخص قرب معبر ايدوميني، صباح أمس، مطالبين السلطات المقدونية بالسماح لهم بالعبور. وقال وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس «نحن نواجه أزمة إنسانية تسبب بها آخرون. وقد طرحنا اقتراحات بشأن الأمور التي نحتاج إليها لإصلاح هذا الوضع». ويأتي إعلان دول البلقان الأربع، أمس الأول، بعد أسبوع من تأكيد النمسا أنها لن تسمح سوى لـ 80 شخصا بتقديم طلب لجوء يومياً، مع تحديد عدد الأشخاص الذين يعبرون أراضيها بـ3,200. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا