• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اليوم يرسخ استراتيجية التمكين

أمل العفيفي: نقلة نوعية لمسيرة المرأة الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

ابراهيم سليم

يوم المرأة الإماراتية يجسد استشراف «أم الإمارات» للمستقبل

الوطن برجاله ونسائه يفخر بمبادرة تسلط الضوء على منجزات المرأة

إبراهيم سليم (أبوظبي)- أكدت أمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية على أن تخصيص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، يوم المرأة الإماراتية في 28 أغسطس من كل عام يمثل نقلة نوعية لمسيرة المرأة الإماراتية وترسيخ استراتيجية التمكين للمرأة في جميع ميادين الحياة.

واشادت العفيفي بهذه المبادرة من «أم الإمارات» التي عودتنا دائماً على مثل هذه المبادرات الوطنية والتي تستشرف سموها من خلالها مستقبلاً مشرقاً للمرأة الإماراتية، وهذا عهد الوطن دائماً بسموها، إذ تمثل «أم الإمارات» رمزاً أصيلاً في مسيرة الوطن ونهضته وازدهاره.

واشارت إلى أن الوطن برجاله ونسائه يفخر بهذه المبادرة والتي تستهدف تسليط الضوء على مسيرة المرأة الإماراتية وإنجازاتها الحضارية منذ عقود طويلة، فقد شهدت هذه المسيرة منجزات سطرها التاريخ بأحرف من نور، حيث أولى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مسيرة المرأة رعاية فائقة، وهيأ لها البيئة التي تمكنها من الإبداع والتميز في جميع المجالات، وكانت ولا تزال رؤية الوالد المؤسس «رحمه الله» سباقة للعصر الذي كان فيه، فقد آمن الشيخ زايد بأن المرأة هي نصف المجتمع، وأن المجتمع الذي لا تأخذ فيه المرأة دورها يظل بعيداً عن التقدم والازدهار.

وأكدت أن مسيرة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر نموذجاً يحتذى به، فقد جمعت هذه المسيرة بين عنصرين أساسيين هما تقدم المرأة وتطورها من جهة، ومن جهة أخرى تمسكها بهويتها العربية الإسلامية واعتزازها بإسهامها الحضاري، ومن هنا نجح هذا النموذج في تمكين المرأة برعاية كريمة من قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء الاتحاد حكام الإمارات.

وقالت العفيفي: إن مبادرة سمو «أم الإمارات» بتخصيص يوم الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام كيوم للمرأة الإماراتية وتزامنه مع تاريخ تأسيس الاتحاد النسائي العام يجسد الدور الوطني الرائد لسموها في تمكين المرأة وتعزيز رؤية القائد المؤسس في انخراط المرأة الإماراتية في التعليم والعمل وبناء الأسرة وخدمة المجتمع.

وأكدت أن المرأة الإماراتية تعيش تجربة تنموية عظيمة، فهي تحظى بفضل الله تعالى برعاية كريمة من القيادة الرشيدة التي هيأت لها كل أسباب الإبداع والابتكار في جميع المجالات، فتصدرت المرأة المناصب القيادية في الدولة، فكانت الوزيرة والسفيرة وعضوة المجلس الوطني، والمديرة التنفيذية، والضابطة والطبيبة وغيرها من المهن التي يصعب حصرها الآن والتي كانت قبل عقود حلماً للمرأة الإماراتية وغيرها من نساء المنطقة العربية، وقد تحقق هذا الحلم على يدي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد، طيب الله ثراه، ويواصل النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقالت: في هذه المناسبة فإن كلمات الشكر والعرفان تقف عاجزة أمام عظمة مبادرات سمو أم الإمارات، التي جعلت المرأة الإماراتية في صدارة أولوياتها، واليوم فإن مناسبة يوم المرأة الإماراتية يجب التوقف عندها كثيراً، وهي مناسبة ينبغي على المرأة أن تتأمل فيها حجم ونوع المنجزات التي تحققت، وأن تُمعن كثيراً في الأحلام التي كانت مجرد حلم في الماضي، واليوم خرجت إلى النور وأصبحت منجزات يُشار لها بالبنان ويُسطرها التاريخ في سجله الزاهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض