• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإماراتية.. عطاء متجدد وحضور لافت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أكدت قيادات وعناصر نسائية في رأس الخيمة أن تخصيص يوم للمرأة الإماراتية يأتي من باب الاحتفاء بالنجاحات والإنجازات التي حققتها في مختلف مواقع العمل ومجالات الحياة، وأشرن إلى تبوء المرأة الإماراتية أعلى المناصب القيادية وتصدر المراتب الأولى محلياً وعربياً وعالمياً، يأتي بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة.

وأشارت سامية مندل إداري رئيسي موارد بشرية في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، إلى أن المرأة الإماراتية في ظل ما أتيح لها من تهيئة ظروف الحياة الكريمة منها مجالات العمل كافة واحتلالها بفضل الدعم الكبير الموجه من دولة الإمارات الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي-رعاه الله-، تمكنت من الوصول وتحقيق المناصب العليا والقيادية منها في المجالات السياسية والتنفيذية والتشريعية وجعلتها تبرز نفسها بكل جدارة وكفاءة وتحقق النجاحات والإنجازات المتواصلة التي رفعت وعززت من مكانة المرأة الإماراتية في المحافل والمنظمات وغيرها من المواقع. وأشارت أسماء عيسى الزعابي، مديرة التواصل مع القوى الوطنية في شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، إلى أن المرأة الإماراتية أصبحت قادرة على إبراز نفسها في مختلف المواقع وتمكنت من التميز وتحقيق المراتب العالية في ظل ما تقدمه من إنتاج وامتيازات خاصة مع الفرص المتاحة المقدمة لممارسة والقيام بدورها الطبيعي بشكل فعال كشريك أساسي في عملية التنمية المستدامة.

وبينت شيخة سلطان آل مالك، رئيس وحدة الخدمات المساندة في وزارة الاقتصاد مكتب رأس الخيمة، أن المرأة الإماراتية حرصت على استغلال تواجدها في مواقع العمل المختلفة لإثبات جدارتها وكفاءتها في الوجود الفعال مع التركيز على تحقيق النجاحات المتسمرة والرفع من اسم الدولة شامخاً نظير الثقة الكبيرة، التي أولتها إليها الحكومة الرشيدة لتكون على قدر عال من المسؤولية والمشاركة.

فيما أشارت النقيب خوله محمد سعيد علي الزعابي رئيس قسم التأهيل والتدريب بشرطة رأس الخيمة، إلى أن المرأة حرصت في ظل ما أتيح لها من فرص وُجود في مختلف المواقع على التطوير من ذاتها، وذلك في صقل المهارات والقدرات والمستويات العلمية لكي تقدم المزيد من العطاء والإنتاج في المجالات التي تحتلها، مبينة أن المرأة الإماراتية حققت العديد من الإنجازات والنجاحات، ووصلت بذلك إلى المراتب الأولى على المستويات المحلية والعربية والعالمية. وأشارت فاطمة المعمري، إخصائي خدمات مكتبات في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، إلى أن دولة الإمارات تعتبر من الدول المتقدمة التي تحرص على تعزيز مجال تمكين المرأة وريادتها، وهذا ما نلمسه أثناء الدخول في مختلف ميادين العمل من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، حيث إن حضور المرأة أصبح ملحوظاً وإخلاصها وتفانيها في تقديم كل ما يتطلبه مجال العمل أضحى بارزاً، وأثبتت بأنها على قدر عالٍ من المسؤولية والثقة في تحقيق النجاح في المجال الذي أوجدت فيه، وذلك جراء ما حصلت عليه من حقوق كاملة تمكنت بفضله من تأدية واجبها على أكمل وجه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض