• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

أثبتت جدارتها في ميدان العمل وتصدرت الصفوف الأولى

المرأة الإماراتية.. يوم يخلد التضحيات والعطاء المتواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

عمت أرجاء الدولة أمس الاحتفالات بـ«يوم المرأة الإماراتية» الذي دعت إليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وتخصيص 28 أغسطس للاحتفال بـ «يوم المرأة الإماراتية» في ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في مثل هذا اليوم من عام 1975، حيث تم تخصيص الدورة الأولى من هذه المبادرة للاحتفاء بالإماراتية المنضوية في صفوف القوات المسلحة، تقديراً وتثميناً من سموها لدور بنات الإمارات وتضحياتهن وعطاءاتهن المستمرة في كل مفاصل الحياة. ونظمت مختلف الجهات المحلية والحكومية فعاليات متنوعة سلطت الضوء على الدور الفعال للإماراتيات في خدمة مجتمعهن وإسهاماتهن في إعلاء اسم الإمارات في مختلف المحافل العالمية. وأكدت الفعاليات المجتمعية على الأهمية القصوى التي توليها القيادة الرشيدة لتمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً في شتى المجالات، وذلك لتكون جنبا إلى جنب مع الرجل في ميدان العمل والسياسة والاقتصاد وأيضاً في القوات المسلحة، حيث تقلدت أهم المناصب القيادية العليا وتبوأت المراكز المتقدمة في عملها وكانت خير من يمثل بلدها في أنحاء العالم. الاتحاد النسائي يصدر «الطريق نحو الريادة» بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسه الشيخة فاطمة: المضي في مسيرة المرأة الإماراتية لخلق جيل يبني الوطن هالة الخياط (أبوظبي) أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، المضي قدماً في مسيرة تقدم المرأة الإماراتية في مختلف المجالات للنهوض بالأسرة والمجتمع ككل لخلق جيل قادر على الإسهام الفاعل في بناء الوطن والانطلاق به نحو آفاق التقدم والتطور العلمي والتعليمي والثقافي والحضاري. جاء ذلك في مقدمة كتاب «الطريق نحو الريادة» الذي أصدره الاتحاد النسائي العام أمس بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسه وتضمن الكتاب سرداً لمرحلة النهوض الروحي والفكري والاجتماعي، ومرحلة بناء القدرات والمهارات، ومرحلة التمكين والحصاد والسعي نحو الاستدامة، ورصد للمحطات المهمة في مسيرة الاتحاد النسائي العام، ومؤشرات تمكين وريادة المرأة الإماراتية، وتضمن علامات مضيئة في مسيرة تقدم المرأة في دولة الإمارات. وقالت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام في مقدمة الكتاب: «إن المتتبع لمسيرة المرأة الإماراتية لا يمكنه إنكار حقيقة أن المبادرات والمشاريع والبرامج التي طرحها الاتحاد النسائي عبر العقود الماضية كان لها أثر كبير في تغيير نظرة المجتمع الإماراتي نحو الأدوار التنموية التي تضطلع بها المرأة في المجتمع، لتجعل ابنة الإمارات شريكة أساسية في التنمية المستدامة للدولة». وأضافت أن: «مسيرة عمل الاتحاد النسائي العام منذ تأسيسه حافلة بالإنجازات والمكاسب التي ساهمت في ترجمة رؤية حكومة دولة الإمارات نحو تمكين المرأة وريادتها، فبفضل توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العمل النسائي بدولة الإمارات العربية المتحدة ومتابعة سموها الحثيثة، تحقق للمرأة الإماراتية العديد من المكاسب على أثر البرامج والمشاريع التي دشنها الاتحاد النسائي العام عبر العقود الماضية. وقالت: إنه بدعم من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نصير المرأة وإيمانه بدورها في المجتمع، وبرؤية ثاقبة وتوجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، انطلقت الجمعيات النسائية مجتمعة عام 1975 تحت لواء الاتحاد النسائي العام نحو النهوض بالمرأة الإماراتية، والأخذ بيدها نحو التمكين والريادة في مختلف المجالات. وأضافت: «إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله) وإخوانه الحكام تمسكوا بنهج الآباء المؤسسين الذين غرسوا الخير لأبناء هذا الوطن المعطاء ليكملوا مسيرة التقدم لتتوج المرأة الإماراتية في ظل قيادتهم بمكاسب يشار إليها بالبنان في كل المحافل الدولية والإقليمية». ملتقى المرأة العسكرية وأعلن الاتحاد النسائي العام في مؤتمر صحفي أمس بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيسه، عن عقد ملتقى يوم المرأة الإماراتية الاثنين المقبل تحت شعار المرأة العسكرية إنجازات ومكاسب، وسيتضمن عدداً من المحاور منها محور المرأة الإماراتية تمكين وريادة في مسيرة التنمية المستدامة تقدمها الدكتورة فاطمة الشامسي من جامعة السوربون، ومحور المرأة الإماراتية في المجال العسكري تقدمه الرائد مهندس طيار لطيفة محمد الزيدي من القيادة العامة للقوات المسلحة ومحور جهود تعزيز دور المرأة في المجال العسكري تقدمه الرائد مهندس طيار لطيفة محمد الزيدي من القيادة العامة للقوات المسلحة. وسيصاحب الملتقى معرض تشارك فيه جهات محلية واتحادية يرتبط بموضوع احتفال هذا العام. وأكدت نورة السويدي في المؤتمر الصحفي أمس في كلمة ألقتها نيابة عنها أحلام اللمكي مدير إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام أن الاحتفال بالمرأة الإماراتية يأتي مع احتفال الاتحاد النسائي بمرور 40 عاماً على تأسيسه في 27 أغسطس من عام 1975، مؤكدة أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كانت وما زالت بجهود ودعم القيادة الرشيدة، تساند المرأة في كل الميادين وتدعم جهودها حتى أصبحت نموذجاً نفتخر به بين الأمم. وكشفت اللمكي أن الاتحاد بصدد إعلان نتائج دراستين مع نهاية العام الحالي، الأولى بشأن تحليل واقع السياسات والتشريعات الخاصة بالمرأة العاملة من ذوي الإعاقة والتي سيتم خلالها دراسة الاحتياجات لهذه الفئة والتحديات التي تواجهها، إضافة إلى دراسة المؤسسات الاتحادية الصديقة للمرأة، والتي تساعد المرأة في تحقيق التوازن بين بيتها وعملها، وقد تم التواصل مع نحو 60 جهة ومؤسسة اتحادية بشأن تحديد المؤسسات الصديقة للمرأة. وتحت شعار المرأة العسكرية إنجازات ومكاسب عقدت الاتحاد النسائي العام أمس بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية مؤتمراً صحفياً في إطار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية. وقالت عائشة الرميثي رئيس وحدة البرامج والتطوير في الاتحاد النسائي: «إن يوم المرأة يأتي ليكون بمثابة وقفة لاستعراض ما وصلت إليه المرأة الإماراتية من تقدم وريادة، كما أتى تخصيص هذا اليوم تقديراً للدور الفاعل للمرأة الإماراتية في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة، بالإضافة إلى كونه اعترافاً بالمكانة المتميزة التي وصلت إليها المرأة في مختلف المجالات وما حققته من منجزات في تقارير ومؤشرات التنافسية العالمية التي أكدت ريادتها وتمكنها وتفوقها. وأضافت أن احتفال يوم المرأة الإماراتية في دورته الأولى لهذا العام 2015 جاء للإشادة بدور المرأة في المجال العسكري حيث كان هذا المجال مقتصراً على الرجال لفترة، ولكن استطاعت المرأة الإماراتية التغلب على التحديات التي تواجهها وتمكنت من دخول معترك العمل العسكري بفضل دعم القيادة الرشيدة وقوة الإرادة التي تتحلى بها. 13 ألف منتسبة لوزارة الداخلية من جانبها، قالت النقيب هدى سعيد عمر من وزارة الداخلية إن المرأة الإماراتية لعبت دوراً ريادياً في المسيرة الأمنية لدولة الإمارات وعملت على تطوير مهاراتها الذاتية، وشاركت في مختلف المجالات الشرطية، بل وحققت أرقى المراتب على المستويين المحلي والدولي، وقد لاقت العناصر النسائية من منتسبات وزارة الداخلية كل الدعم من القيادة الشرطية، التي حرصت على إزالة كل المعوقات التي تقف في طريق تقدم المرأة وعملها. وأشارت إلى أنه يوجد حالياً 13 ألف منتسبة لوزارة الداخلية سواء على الصعيد المحلي أو الاتحادي حيث تعمل جميع المنتسبات يداً بيد إلى جانب إخوانهم الرجال بدعم من القيادة الحكيمة ومساندة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. تكريم «أم الإمارات» أفاد الاتحاد النسائي العام، أمس، بأنه تم تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قِبل إدارة مدينة خليفة الطبية بتسليمها درعاً تذكارية بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، وذلك لإنجازات سموها في مجال تمكين المرأة في دولة الإمارات، وتسلمت الدرع لولوة الحميدي، مدير إدارة الصناعات التراثية والحرفية، نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. الجامعة العربية تهنئ «أم الإمارات» بيوم المرأة الإماراتية القاهرة (وام) هنأت جامعة الدول العربية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للامومة والطفولة بمناسبة تخصيص يوم للاحتفال بالمرأة الإماراتية في الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام، وذلك في ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في هذا اليوم من العام 1975 . وأكدت الجامعة العربية في بيان أصدرته إدارة المرأة والأسرة والطفولة - الأمانة الفنية للجنة المرأة العربية - أهمية هذه المناسبة لرصد الإنجازات والمكاسب التي حققتها مسيرة الاتحاد النسائي العام بالدولة، والتي ساهمت في تعزيز مكانة المرأة الإماراتية على الصعد كافة، وتفعيل دورها في المجتمع وصولا لتحقيق مرتبة متميزة للمرأة الإماراتية. واعتبرت الجامعة أن اعتماد يوم للاحتفال بالمرأة الإماراتية يأتي تأكيدا للإرادة السامية العليا لدولة الإمارات في مساندة قضايا المرأة وإعلاء مكانتها، وترسيخا للدور المتميز الذي لعبه الاتحاد النسائي العام في الدفع بمسيرة تقدم وتمكين وريادة المرأة الإماراتية والعربية، وعلامة مضيئة في مسيرة المرأة الإماراتية التي قدمت تاريخاً مشرفاً كان ولايزال محل اعتزاز وتقدير.  وأشادت الجامعة العربية بالدور الكريم الذي تقوم به سموها لدعم قضايا المرأة على المستويين الوطني والإقليمي وعمل سموها الدؤوب من أجل منح المرأة كامل حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بوصفها شريكاً أساسياً في مسيرة النهضة والبناء في المجتمع. الاتحاد النسائي: عدد تذكاري عن المرأة العسكرية أبوظبي (الاتحاد) أصدر الاتحاد النسائي العام عدداً تذكارياً من مجلة (أصداء إماراتية) بعنوان (المرأة العسكرية ... شرف ... انتماء ... هوية). وجاء في مقدمة المجلة أنه تزامنا مع مناسبتين عزيزتين، يأتي العدد التذكاري أصداء إماراتية احتفالًا وتوثيقاً لفرحة الإمارات بالدورة الأولى من يوم المرأة الإماراتية والتي خصصت للاحتفاء بالمرأة الإماراتية المنضوية في صفوف القوات المسلحة، تقديراً وتثميناً لدورها البطولي وتضحياتها وعطاءاتها النبيلة والشجاعة في هذا الميدان وتقديراً لكل جندي أخذ على عاتقه حماية الوطن وبذل الرخيص والغالي من أجل الحفاظ عليه. ويحتفل العدد بمرور 40 عاماً على إنشاء الاتحاد النسائي العام الذي تأسس في 27 أغسطس عام 1975 برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وبدعم وتوجيهات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ليكون الاتحاد بمثابة المظلة التي تجمع تحتها جهود تمكين المرأة وجهود الحركات النسائية في الدولة والتي تصب في النهاية في ما يكفل خدمة المرأة في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية. ويرصد العدد استعدادات الإمارات لخوض تجربة ديموقراطية جديدة من خلال انتخابات المجلس الوطني الاتحادي التي ستقام في أكتوبر المقبل وسط حرص شديد من كافة الأطراف على أن تكون للمرأة مشاركة فاعلة في هذه التظاهرة السياسية المهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض