• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن اللاعبين يعرفون كيفية مواجهة أسلوب «الساموراي»

حماد: ثقافة المنتخب لا تعتمد على اللعب الدفاعي !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد محمد عبيد حماد، مشرف عام منتخبنا الوطني، أن الجيل الحالي من لاعبي المنتخب لا يهاب أحداً من المنتخبات المشاركة في نهائيات آسيا المقامة حالياً في أستراليا، بعد أن سبق وأن واجه معظم هذه المنتخبات علي مدى البطولات الماضية في مختلف المراحل السنية، صحيح هناك تغير بين الفرق الأول مقارنة بالمراحل الأدنى، ولكن معظم لاعبي المنتخبات الحالية سبق وأن لعب أمامهم لاعبونا في البطولات المختلفة، وحققوا معهم نتائج طيبة، لذلك هناك تعود على مواجهة هذه المنتخبات، ويظل حسم النتائج متوقفا على أداء اللاعبين داخل الملعب خلال المباريات.

وقال: إن «الأبيض» مستعد تماما لملاقاة نظيره الياباني اليوم، حيث ندخل المباراة بمعنويات عالية، واستعداد فني، ورغبة كبيرة في تحقيق الفوز وتخطي هذه الخطوة من أجل الوصول إلى المربع الذهبي، لنحقق الطموح المنشود والمعلن قبل انطلاقة المنافسات القارية.

وقلل محمد عبيد حماد من آثار خسارة الفريق الماضية من إيران في ختام دوري المجموعات، بقوله: إننا خسرنا مباراة ولم نخسر بطولة، ويظل منتخبنا قامة كبيرة، وسط المنتخبات المشاركة ويعمل له الحساب من المنافسين، ولذلك لم نجد أي صعوبة في تحضير اللاعبين معنوياً لمباراة اليوم، حيث إنهم استوعبوا درس المباراة الماضية وتعاهدوا فيما بينهم على طي صفحة المباراة مع الاستفادة من دروسها، لأن لاعبينا يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

وأشار مشرف عام منتخبنا إلى الثقة الكبيرة التي يحظى بها لاعبونا من أسرة اتحاد الكرة، ومن الجماهير نفسها، لأن إنجازات الفريق الماضية تشكل مخزوناً استراتيجياً لدي جماهيرنا التي تدرك مدى رغبة لاعبينا في تحقيق الفوز عن مشاركتهم في أي مباراة وتلتمس لهم العذر إذا فرضت الظروف نفسها على بعض المباريات.

وعن طريقة اللعب التي نواجه بها «الساموراي» اليوم، أشار حماد إلى أن الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي قادر علي التعامل المتميز مع المباراة وأحداثها، وأنه شاهد عدداً من المباريات للفريق الياباني، ويدرك تماماً كيف يتعامل معه فنياً خلال مباراة اليوم، وكل ما نأمله أن تكون الظروف في مصلحتنا، وأن يكون اللاعبون في يومهم والظهور بمستواهم المعروف بما يليق به وأهمية المباراة سعياً لتحقيق الفوز.

وأشاد مشرف عام منتخبنا الوطني بمستوي المنتخب الياباني، وقال: إنه فريق كبير وعريق، وحامل اللقب، ونكن له كل الاحترام، لأنه يملك إمكانات كبيرة، ولذلك جاءت استعداداتنا للمباراة متوافقة مع إمكانية ومكانة المنافس حامل اللقب، وطريقة اللعب يحددها الجهاز الفني، ولكن ثقافة المنتخب الأول بشكل عام لا تعتمد على اللعب الدفاعي، وإنما قام الجهاز الفني طوال السنوات الماضية بغرس ثقافة الفوز لدى لاعبينا، لذلك تجدهم يحزنون عند تحقيق التعادل، عموماً لا نهتم كثيرا بطريقة اللعب، ولكن بالثقة في قدرات وإمكانات لاعبي المنتخب، وهم يقدرون حجم المسؤولية الملقاة علي عاتقهم، وإذا كنا مشغولين بمواجهة اليابان فهم أيضاً يهتمون بمباراتنا لأن لمنتخبنا مكانة مرموقة قارياً، وأكدتها مشاركته في البطولة.

وعن مدى تأثر المنتخب من غياب وليد عباس، يقول حماد: إن وليد لاعب متميز، ولكن منتخبنا لا يتوقف علي غياب لاعب، ولدينا 23 لاعباً جاهزون دائماً للمشاركة في أي مباراة، وبالتأكيد هناك البديل الذي يحل مكان عباس وثقتنا فيه وزملائه كبيرة، في مقدرتهم على تقديم أداء قوي مشرف يؤدي لوجود المنتخب بين الأربعة الكبار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا