• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ارتفعت إلى 20 بينهم 13 مديراً

استقالات التقاعد تتوالى في «تعليمية رأس الخيمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة) زاد عدد المستقيلين من مديري المدارس والمعلمين في رأس الخيمة أمس ليصل إلى 13 مديراً، بينما ارتفع عدد المتقدمين باستقالاتهم من المعلمين ليسجل 7 معلمين ومعلمات. وكشف مصدر في وزارة التربية والتعليم لـ»الاتحاد» أن الاستقالات شملت مديري مدارس، رفيدة، وأم الدرداء، والظيت، والغب، والبيضاء، والبراء، وغليلة، ومسافي، وطنب، وعبدالرحمن بن عوف، وآل ياسر، وشمل والغيل، وأن جميع استقالات المعلمين ومديري المدارس قيد الدراسة ولم يبت فيها. وأوضح علي الزياني المدير السابق لمدرسة غليلة الذي انتقل لمدرسة طنب منذ يومين أنه تقدم باستقالته بعد 25 سنة من الخدمة بسبب قانون المعاشات الجديد المزمع تطبيقه خلال نوفمبر المقبل، والذي سيزيد الاستقطاعات المتعلقة بالمعاش من 5% من الراتب في القانون القديم، إلى 15%. وأضاف: استقلت عقب نقلي لمدرسة طنب مباشرة بعد استقالة مديرها حسن غزلان ووكيل المدرسة إلى جانب أخصائيين اثنين، وجميع هذه الاستقالات تأتي بسبب القانون الجديد، مشيراً إلى أن البعض خاطبوا هيئة المعاشات لتفسير بعض بنود القانون التي تمثل غموضاً بالنسبة للموظفين، خاصة في جزئية العمل أكثر من 25 عاماً، حيث يعتبر القانون سنوات الخدمة بعد هذه المدة غير محسوبة عند التقاعد. من ناحيتها أكدت «م، م» إحدى المديرات المستقيلات في رأس الخيمة أن سبب استقالتها يرجع إلى ضعف الترقي الإداري، خاصة أنها قضت 27 عاماً في الحقل التعليمي وكانت تريد الانتقال للتوجيه الذي فوجئت بإلغائه، كما أنها لم يتم اختيارها ضمن مديري النطاق على الرغم من تحقيقها تقديرات امتياز التي حصلت عليها والخبرة الطويلة التي تحملها. وأضافت تطوير العملية التعليمية يحتاج لصبر طويل ولا يمكن أن يتم بين يوم وليلة وطول اليوم الدراسي ليس مشكلة كبيرة بالنسبة للمدارس أو المعلمين أو حتى الطلاب طالما أن هناك هدفاً نسعى له من خلال هذا القرار. وأضافت: استقالات قبلي كل من إحصائية وأمينة سر المدرسة وتم قبول استقالتهن والتي ستبدأ من سبتمبر المقبل. وتابعت: عمري 46 عاماً والتحقت بالتربية بعد الثانوية مباشرة قبل إتمام الدراسة الجامعية، مشيرة إلى أن أي معلم يجب أن ينظر إلى أن في عنقه ديناً كبيراً نحو الوطن يجب أن يؤديه بإخلاص في تعليم أبناء الوطن وكذلك المقيمين على أراضيه. من ناحيتها أكدت «ح، ع» معلمة أنها تقدمت باستقالتها بسبب طول الدوام المدرسي خاصة بعد إقرار ما يقارب من الساعة على الدوام القديم ولعدم قدرتها على التوفيق بين عملها كمعلمة وبين واجباتها الأسرية كأم وزوجة. إحالة «البغام» للتحقيق محمد صلاح (رأس الخيمة) أحالت وزارة التربية والتعليم، أمس، إبراهيم حسن البغام، نائب مدير المنطقة التعليمية في رأس الخيمة، للتحقيق على خلفية تصريحات إعلامية أدلى بها لأحد البرامج التلفزيونية المحلية تعليقاً على مشاكل متعلقة بالزي المدرسي، وصعوبة توزيعه قبل انطلاق الموسم الدراسي، وعلمت «الاتحاد» أن نائب مدير المنطقة في طريقه لتقديم استقالته مطلع أكتوبر المقبل بعد رحلة عطاء استمرت أكثر من 31 عاماً. وكانت إحدى المحطات التلفزيونية المحلية قد أذاعت تصريحات للبغام، تعليقاً على شكاوى الأهالي من عدم توافر منافذ توزيع بعدد أكبر في رأس الخيمة، ما أدى إلى معاناة الأهالي في الحصول على الزي وسهرهم حتى ساعات الفجر مع أطفالهم، حيث طالب الأهالي بضرورة زيادة منافذ البيع. وبحسب مصادر في الوزارة، فإن الإحالة للتحقيق جاءت على خلفية تلك التصريحات التي أعقبها مباشرة قرار نائب المدير في الاستقالة التي لم يتقدم بها بحسب المصدر حتى هذه اللحظة، متوقعاً تقديمها خلال الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض