• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في الكونجرس العالمي لمتلازمة داون في الهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

تشيناي (وام)

أكدت جمعية الإمارات لمتلازمة داون والمشاركون في المؤتمر الثاني عشر للجمعية الدولية " الكونغرس العالمي لمتلازمة داون " التزامهم بضمان حماية وتطبيق اتفاقية حقوق الإنسان المتعلقة بذوي متلازمة داون وأحقيتهم في الحصول على رعاية صحية عالمية بأسعار معقولة.

وناشدوا خلال المؤتمر الذي التأم في مدينة تشيناي الهندية خلال الفترة من 17 الى 21 أغسطس الجاري ، صناع القرار ومزودي الرعاية الصحية في القطاعين الحكومي والخاص والمجتمعات الطبية المحلية الالتزام بوضع وتحديد معايير الرعاية الصحية المقدمة للأشخاص ممن لديهم متلازمة داون والإعاقات الذهنية وضمان توفير رعاية صحية متوافقة مع المعايير لجميع الأشخاص ممن لديهم متلازمة داون والإعاقات الذهنية.

كما دعوا الى ضمان سهولة وصول هؤلاء الأشخاص إلى مراكز الرعاية الصحية وتسهيل إنشاء سجل وطني متطور ووضع آلية سهلة ليتم اتباعها من قبل الناس بشكل عام والعاملين في المجال الطبي لتسجيل الأشخاص ممن لديهم متلازمة داون.

كما أكدوا أهمية ضمان حصول جميع الأشخاص ممن لديهم متلازمة داون والاعاقات الذهنية على تأمين صحي وأهمية ضمان حصول كل شخص على كتيب صحي خاص أو "جواز سفر" ليكون بمثابة السجل الصحي الرئيسي له.

ودعا المشاركون في المؤتمر الى إنشاء عيادات خاصة تحتوي على طاقم طبي خبير ومتخصص في مثل هذه الحالات لتقديم أفضل مستويات الرعاية كما دعوا الى تشجيع الأبحاث في مجال الرعاية الصحية وتوفير الدعم المادي الملائم لضمان حياة صحية أطول للأشخاص ممن لديهم متلازمة داون.

وقالت سونيا السيد أحمد الهاشمي رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، أمس، إن المنظمة الدولية لمتلازمة داون نظمت الحدث بالتعاون مع الاتحاد الهندي لذوي المتلازمة ومضيفين محليين وشارك فيه أطراف من جميع أنحاء العالم للالتقاء وتبادل المعارف والخبرات وفتح آفاق جديدة لتحسين حياة ذوي متلازمة داون.

وأضافت أن الدكتورة منال جعرور نائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية رئيسة وفد الجمعية الى المؤتمر قدمت ورقة عمل بعنوان "خبرة جمعية الإمارات لمتلازمة داون في تقديم التوعية المجتمعية ".

وقالت الدكتورة منال جعرور أن الحدث هو الأهم في أنشطة المنظمة الدولية لمتلازمة داون، حيث تم فيه وضع برنامج علمي واجتماعي تفاعلي لتلبية احتياجات جميع المشاركين من جميع أنحاء العالم بما في ذلك الصحة والتعليم والعاملين في مجال الأبحاث وصانعي السياسات والأسر والأهم من ذلك الأشخاص ذوو متلازمة داون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض