• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رداً على انتقادات الصدر

العبادي يطالب الكتل السياسية بإصلاح نفسها بعيداً من التهديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

انتقد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، الأحزاب والكتل السياسية التي تدعو إلى محاربة الفساد المالي والإداري في دوائر ومؤسسات الدولة، بينما تتمسك في الوقت ذاته بالمشاركة في الحكومة وتفرض وزراءها، داعياً تلك الأحزاب والكتل إلى البدء بإصلاح نفسها والابتعاد عن لغة التهديد، في حين دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري إلى وضع «خارطة طريق للمصالحة المجتمعية» وجعل 2016 عاماً للتعايش السلمي في العراق. وقال العبادي في كلمة له خلال مؤتمر المصالحة المجتمعية الذي عقد في بغداد، إنه «لا توجد كتلة سياسية بعيدة عن الفساد»، داعياً الأحزاب والكتل «المتنفذة» بالبدء بإصلاح نفسها والابتعاد عن لغة التهديد «باكتساح أو اقتحام» مؤسسات الدولة العراقية.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد اعتبر وسط عشرات الآلاف من أنصاره الذين تظاهروا وسط العاصمة بغداد أمس الأول، أن العبادي أصبح على «المحك»، مهدداً باقتحام المنطقة الخضراء المحصنة. ودعا العبادي إلى وضع أسس للتعايش الديني والاجتماعي والعرقي والسياسي في البلاد، رافضاً تسخير القوات الأمنية وما تبذله من جهود لحماية الأحزاب. كما دعا إلى أن تكون في البلاد «كتلة برلمانية عابرة للطائفية والإثنية». وبدوره، شدد الجبوري على ضرورة الاستعجال في الإصلاحات الوزارية المرتقبة، داعياً إلى العمل على إنجاز مشروع المصالحة المجتمعية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا