• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد تألقه اللافت مع فولفسبورج

دي بروين إلى مانشستر سيتي رسمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

برلين (د ب أ) كشفت العديد من وسائل الإعلام الألمانية أن صفقة انتقال اللاعب البلجيكي كيفين دي بروين، من فولفسبورج الألماني لصفوف مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل مبلغ قياسي قد تمت بالفعل. وعلى الرغم من أنه لم تصدر أي بيانات من جانب كلا الناديين، أشارت بعض وسائل الإعلام الألمانية مثل صحيفة «بيلد» ومجلة «كيكر»، إلى أن مانشستر سيتي توصل إلى اتفاق من أجل شراء اللاعب الأفضل في مسابقة الدوري الألماني «بوندسليجا» في الموسم الماضي مقابل مبلغ قياسي وبعد التأكيد على إتمام الصفقة رسمياً، سيعتبر هذا المبلغ هو الأعلى الذي يدفع مقابل الحصول على خدمات أحد اللاعبين التابعين لأحد فرق البوندسليجا، كما أن هذا المبلغ قد يرتفع إذا ما تمت إضافة المكافآت. وطبقاً للمعلومات، فمن المحتمل أن يتم الإعلان عن الصفقة بشكل رسمي قبل المباراة التي ستجمع بين فريقي فولفسبورج وشالكه اليوم في إطار منافسات المرحلة الثالثة من البوندسليجا. ويعتبر دي بروين «24 عاماً»، الذي يشغل مركز لاعب الوسط، أحد أبرز اللاعبين الذين ساهموا بشكل كبير في النجاح الذي حققه فولفسبورج في الموسم الماضي عندما تمكن هذا الفريق التابع لشركة فولكسفاجن للسيارات من اختتام البوندسليجا في المركز الثاني والفوز ببطولة كأس ألمانيا أمام بايرن ميونيخ. ويمتد تعاقد دي بروين مع فولفسبورج حتى عام 2019، حيث أكد مدير النادي كلاوس الوفس في وقت سابق أن اللاعب سيبقى مع النادي بنسبة 99,9 بالمئة، بيد أن الملايين القادمة من مانستر سيتي قلبت الأمور رأساً على عقب. وطبقاً للمعلومات الصحفية، سيتقاضى دي بروين 20 مليون يورو سنوياً في إنجلترا. يذكر أن مانشستر سيتي دفع مبلغاً ضخماً (37 مليون يورو) عام 2010 مقابل الحصول على خدمات اللاعب البوسني ايدين دزيكو. ويعتبر المبلغ الأكبر الذي دفع مقابل التعاقد مع أحد لاعبي البوندسليجا، هو ذلك المبلغ الذي دفعه نادي ليفربول الإنجليزي، عندما أخرج من خزائنه 41 مليون يورو في يونيو الماضي لضم اللاعب البرازيلي روبرتو فيرمينو لاعب هوفينهايم السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا