• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع بيت الشعر في دبي

مؤسسة محمد بن راشد نحو طباعة ونشر دواوين الشعراء الإماراتيين الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم - عضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية - أمس عن إطلاق مبادرة لدعم الشعراء الإماراتيين، بهدف تعزيز دور الشعر في المجتمع باعتباره الفنَّ الأقدمَ والأشملَ. ودعت الشعراء الشباب الإماراتيين كافة ممَّن يمتلكون نتاجاً شعريّاً مميزاً لم يُطْبَعْ بعد، ويرغبون في طباعة دواوينهم، وتوزيعها في العالم العربي والترويج لها، بالتواصل مباشرة مع بيت الشعر في دبي.

وتهدف المبادرة إلى نشر دواوين الشعراء الإماراتيين الشَّباب، من خلال مظلة «بيت الشعر في دبي» الذي تشرف عليه المؤسَّسة، والذي يقوم بإعداد خطة تهدف إلى رعاية المواهب الإماراتية في مجال الشعر، والترويج والتسويق لأعمالهم الشعرية، عبر مبادرة عامة لنشر وطباعة وتوزيع دواوين الشعراء الشباب».

وجاء الإعلان خلال الأمسية الشعرية التي نظمتها المؤسَّسة مساء يوم الجمعة الماضي في بيت الشعر في دبي، الواقع في منطقة الشندغة التراثية، والتي أحياها نخبة من شعراء الدولة وهم: الشاعر راشد الرميثي، والشاعر محمد الكعبي، والشاعر طلال الصابري، والشاعرة شيخة المطيري. فيما أدار الأمسية الإعلامي أحمد البدواوي مقدِّم برنامج شاعر المليون. كما شاركت في الأمسية فرقة المزيود الحربية. وحول هذه المبادرة قال جمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم: إنَّ هذه الخطوة تأتي في ظلِّ حرص المؤسَّسة على تعزيز ودعم أشكال إنتاج ونشر المعرفة كافة، ولا شكَّ في أنَّ الشعر يشكِّل جزءاً رئيساً من الثقافة العربية، وهو يحتاج إلى دعم دائم، وتشجيع للمواهب الشَّابة في هذا المجال، للمحافظة على فن الشعر المتجذر في ثقافتنا وتاريخنا، مؤكداً أن هذه المبادرة تأتي بعدما أحجمت كثيرٌ من دور النشر العربية عن نشر كتب متخصِّصة في الشعر، ممَّا أدى إلى تراجع هذا الفن العريق وانحساره في المكتبات، رغم وجود الكثير من الشعراء الموهوبين على الساحة العربية، لافتاً إلى أن دعم المؤسسة للشعراء لا يقتصر على إقامة الأمسيات أو الندوات، بل من خلال توثيق نتاجهم وتشجيعهم على النشر، انطلاقاً من بيت الشعر في دبي، الذي تتسع فضاءاته لفن العرب بألوانه الكلاسيكية والمعاصرة، مدركين أنَّ هذه المهمة ستأتي بنتائج طيبة تنعكس إيجاباً على واقع نشر دواوين الشعر».

يشار إلى أن شركة قنديل للطباعة والنشر والتوزيع – الشركة التابعة للمؤسَّسة - ستقوم حصريّاً بتولي عملية طباعة ونشر وتوزيع دواوين الشعراء الإماراتيين الشَّباب محليّاً وإقليميّاً، من خلال شركائها مِن دور النشر البالغ عددهم 130 دارَ نشرٍ موزعين في العالم العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا