• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

القطامي يشهد حفل تأسيس مدرسة فرنسية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

دبي (وام) - شهد معالي حميد محمد القطامي، وزير التربية والتعليم، أول من أمس، حفل الاستقبال الذي تم خلاله الإعلان عن تأسيس مدرسة «ذا انترناشيونال كونسبت فور ايديوكشن ايس» كأول مدرسة في مجمع الميدان بند الشبا.

حضر الحفل الذي أقيم في فندق ميدان، سعادة آلان أزواو سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، وشعيب مير هاشم خوري مؤسس

المدرسة عضو مجلس الإدارة، والمؤسسون، وأعضاء مجلس الأمناء، وعدد كبير من المهتمين بالتربية والتعليم ورجال الأعمال، وسعادة إيريك جيرارد القنصل العام الفرنسى في دبي.

وقال القطامي، إن المدرسة تشكل إضافة للتعليم الخاص في المرحلة التأسيسية، وتمثل تجربة جديدة في هذا المجال.

من جانبه نوه سعادة الآن أزواو، بعلاقات الصداقة التي تربط بين الإمارات وفرنسا في مختلف المجالات، ومنها الثقافية والتعليمية.

وقال شعيب مير هاشم خوري في كلمة ألقاها خلال الحفل، إن التلاميذ سيحصلون على أقصى قدر من الاستفادة من خلال الأنشطة المشتركة فيما بينهم وبين أولياء أمورهم، والقائمين على العملية التعليمية في المدرسة.

من جانبها قالت مارسيل باري المديرة التنفيذية للمدرسة، إن الأعوام السبعة الأولى من حياة الطفل تعد أساسًا لجميع المراحل التالية في حياته، وإن تضافر جهود المدرسة والآباء، سيقدم تجربة تعليم شاملة تحتضن تعددية الثقافات وتحث على الفهم والإدراك وتتحدى التصورات المُسبقة، وتحفز على التعليم وتغذي المواهب.

ويتميز برنامج المدرسة بأنه ثلاثي اللغة، حيث يقدم عملية تعليمية باللغة الإنجليزية تخضع لأسس علوم التربية المحددة في البكالوريا الدولية، وباللغة الفرنسية وفقا لمنهج وزارة التربية والتعليم في فرنسا، إلى جانب تعليم اللغة العربية الذي يعد جزءاً لا يتجزأ في الاتجاهين معا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا