• السبت 06 ذي القعدة 1438هـ - 29 يوليو 2017م

الشرق الأوسط نحو «الجفاف» بعد ربع قرن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

برشلونة (مؤسسة تومسون رويترز)

قال خبراء إن نحو نصف 33 دولة من المتوقع أن تواجه أزمة مياه طاحنة في حلول العام 2040 تقع في منطقة الشرق الأوسط، حيث تندر المسطحات المائية ويشتد الطلب على المياه.

ويقول الخبراء -الذين قاموا بتصنيف 167 دولة من حيث توافر المياه - إن 13 دولة في الشرق الأوسط، علاوة على الأراضي الفلسطينية، من المتوقع أن تواجه أزمة خانقة في المياه في غضون 25 عاما. وصنفت ثماني دول - من بين الدول العشر الأولى عالميا المرشحة لهذه الأزمات - من بينها البحرين والكويت وفلسطين، وقطر والسعودية وسلطنة عمان.

وقال باحثون من المعهد العالمي للموارد المائية - الذين وضعوا أول مقياس لمدى شدة المنافسة على المسطحات المائية مثل البحيرات والأنهار ولنفاد هذا المخزون على مدار كل عقد من عام 2010 وحتى 2040 - إن منطقة الشرق الأوسط ربما كانت أكثر مناطق العالم من حيث الافتقار للأمن المائي.

وكتب الباحثون يقولون إن هذه الدول تسحب المياه الجوفية بغزارة وتقوم بتحلية مياه البحار، وتواجه «تحديات استثنائية تتعلق بالمياه في المستقبل المنظور».

وقالت بيتسي أوتو، مديرة البرنامج العالمي للمياه في المعهد العالمي للموارد المائية، على الحكومات أن تتفهم المخاطر المحتملة التي تواجهها فيما يتعلق بالمياه اللازمة لتسيير شؤونها الاقتصادية، بما في ذلك تعاظم الطلب الناجم عن الزيادة السكانية، علاوة على الآثار غير المؤكدة لتغير المناخ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا