• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قدمت في «جزيرة العشاق»

«عطشان يا صبايا».. تنازل عنها عبدالحليم ليغنيها التلباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

القاهرة (الاتحاد)

«عطشان يا صبايا دلوني على السبيل، تايه في بحور هواكم ومليش غيركم دليل، الشوق هو اللي عارف إيه اللي بيني وبينكم، هيّ بل الشفايف مش عايز غيرها منكم».. مقدمة أغنية شهيرة لعبد اللطيف التلباني غناها عام 1968 في فيلم «جزيرة العشاق»، الذي شارك في بطولته أمام زيزي البدراوي، وسهير المرشدي، وأخرجه حسن رضا.

وكتب كلمات الأغنية المؤلف والمخرج كمال عطية ولحنها محمد الموجي، ويتحدث عطية في كتابه «مذكرات أغنية.. في أفلام المخرج كمال عطية» عن ذكرياته مع الأغنية، قائلاً: كان صلاح جاهين تعاقد مع شركة «فليمنتاج» على كتابة أربع أغنيات في فيلم «جزيرة العشاق»، على أن يسلم الأغنيات في موعد محدد في عقد محدد الشروط بين الشركة وبينه، ولكن صلاح كان قد كلف بعمل آخر للدولة أيضاً، ولم يكن في استطاعته إتمام العملين في الوقت المحدد لهما، فلجأ إلى بصفتي صديق الطرفين هو وحسن رضا لأكتب إحدى الأغنيات تسهيلاً للعمل كبداية حتى يتمكن هو من كتابة الثلاثة الأخرى ، ورحب حسن رضا وكذلك «فليمنتاج»، وقلت لصلاح بما أن هذه الأغنية المطلوبة مني أغنية ليست مرتبطة بموقف في الفيلم ، فأنا بصدد استكمال مطلع كتبته واقترح أن أكمله ويغنيه التلباني في الفيلم، فوافق، وأكملت أغنية «عطشان يا صبايا» ورشحت لها محمد الموجي ملحناً.

ويضيف: بعد أن استكملت كلمات الأغنية والتقيت بالموجي لاطلعه على ما اتفقنا عليه أنا وحسن وصلاح، فوجئت بأنه يقول لي إن عبد الحليم حافظ كان قد أعجب بالمطلع، وقال إنه سيغنيه عندما تستكمل الكلمات، وبينما كنت أفكر فيما ينقذ الموقف، فوجئت بالموجي يقول لي إن حليم وعد التلباني بأن الأغنية ستكون له، وقد كان وغناها ونجحت الأغنية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا