• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تحسب أدوارها الفنية بدقة

داليا البحيري: ابتعدت حتى أجد الدور المناسب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

محمد قناوي ( القاهرة)

كشفت الفنانة داليا البحيري عن أسباب غيابها الطويل عن تقديم أي أفلام سينمائية قائلة: «لست وحدي من ابتعدت عن تقديم أفلام سينمائية طوال تلك الفترة، بل إن غالبية فنانات جيلي غبن عن السينما، وهذا ليس تقصيراً منا، بل هو حال السينما التي مرت بأزمة صعبة أدت إلى تراجع الأعمال المنتجة، مثلاً منى زكي لديها فيلم «أسوار القمر» الذي يعرض حالياً في دور العرض، لكنه كان مؤجلاً منذ أكثر من أربعة أعوام، وعرض عليَّ خلال الفترة الماضية بعض السيناريوهات السينمائية، لكنها من نوعية الأفلام التي لا أسعى إلى تقديمها، لأنها لا تضيف إلى مشواري الفني، كما فضلت الابتعاد حتى أجد الدور الجيد والفيلم الذي يسمح لي بالعودة من جديد إلى السينما».

وأكدت أن قيامها بحساب خطواتها الفنية بدقة أحد أسباب نجاحها، رغم أنني لا أحسب كل خطواتي بشكل عقلاني، بل أختار أحياناً بعض الموضوعات التي تمس قلبي، والأهم بالنسبة لي هو التجديد والتغيير، سواء في نوعية الأدوار التي أقدمها أو في شكلي، فيمكن أن أتحمس لتجربة معينة لأنها ستضعني في منطقة مختلفة عما اعتدت عليه، وأعتقد أن الجمهور أيضاً يحتاج لذلك من الفنان، لأنه ينظر إلى الممثل على أنه الشخص الذي يستطيع أن يجسد كل ما يحلم به هو، ولذلك يتعايش معه في الأدوار كافة.

وأعربت البحيري عن سعادتها بردود الأفعال القوية التي حققها مسلسل «يوميات زوجة مفروسة» الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي وقالت: المسلسل نجح في رسم البسمة على وجوه الناس، لأنه يعرض كوميديا جديدة تناسب الأسرة المصرية بأكملها في الشهر الكريم وفكرة عمل جزء ثان للمسلسل كانت بطلب الجمهور وحتى الآن لا يوجد قرار نهائي.

وقالت: «في بداية عرض المسلسل كنت قلقة جداً، رغم أنها لم تكن المرة الأولى التي أقدم فيها عملاً كوميدياً، لكنها المرة الأولى التي أتحمل فيها مسؤولية عمل، ولكن بمجرد عرض المسلسل، انهالت عليَّ التعليقات من الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسعدت كثيراً إذ أكدوا لي إعجابهم بالفكرة والمواقف التي تجمع بين الزوجة وزوجها، سواء في العمل أو المنزل، وأنهم قد يتعرضوا لهذه المواقف في حياتهم اليومية، وهذا ما كنت أحرص عليه، أي أن نقدم عملاً كوميدياً قريباً من الناس».

إذا لم يكن العمل إضافة لمشواري أرفضه فوراً

قوي قلبك

عن تقييمها لبرنامجها «قوي قلبك» الذي قدمته على شاشة MBC، قالت داليا: «بصراحة هو بعيد تماماً عن نوعية البرامج التي أميل إلى تقديمها، ولم أتوقع يوماً من الأيام أنه يمكنني تقديم برنامج مسابقات، لكن موافقتي عليه جاءت لأسباب عدة، أولها أنه عندما عرض عليَّ البرنامج لم أكن مشغولة بتصوير أي أعمال فنية، وكنت أرغب في تقديم عمل جديد ومختلف عن ذي قبل، وتحمسي للفكرة ناتج من أنه برنامج ترفيهي يعتمد على المنافسة بين فرق عدة تم اختيارها من أكثر من دولة على مستوى العالم، ومصر تشارك فيه للمرة الأولى رغم أنه برنامج مأخوذ من نسخة أجنبية قدمت في دول عدة حول العالم، وأعتقد أنني وُفقت في تلك الخطوة، لأن ردود الأفعال على البرنامج كانت جميعها جيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا