• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

زامل عمر الشريف ولم يستكمل دراسة الطب

أحمد رمزي.. «دنجوان» السينما العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

القاهرة (الاتحاد)

أحمد رمزي.. واحد من فنَّاني الزمن الجميل، أشتهر بأدوار الشاب الوسيم أو الولد الشقي خفيف الظل، وجعله عشقه وممارسته للرياضة صاحب جسد ممشوق وقوام سليم، وحمل العديد من الألقاب منها «دونجوان‏ ‏السينما‏ ‏العربية» و«ساحر‏ ‏نساء‏ ‏العالم».

ولد في حي الزمالك بالقاهرة في 23 مارس 1930 لأم أسكتلندية وأب مصري كان يعمل طبيباً، وتوفي والده نتيجة أزمة قلبية بعد خسارة أمواله في البورصة في يوم واحد عام 1939، وعملت والدته مشرفة على طالبات كلية الطب لتربي ولديها، حتى أصبح ابنها الأكبر «حسن» طبيب عظام على نهج والده، والتحق «أحمد» بمدرسة فيكتوريا وزامل فيها عمر الشريف، ودرس بعد ذلك في كلية الطب لثلاثة أعوام، ومع بداية مشواره الفني ترك الطب ودرس في كلية التجارة.

وعشق الفن من خلال عمر الشريف الذي ربطته به صداقة قوية استمرت حتى وفاته، وكان شاهداً على إسلامه حين تزوج فاتن حمامة، وفي أثناء جلوسه ذات ليلة في صالة البلياردو كعادته، لمحه المخرج حلمي حليم ولاحظ سلوكه وتعبيراته، فعرض عليه العمل معه في السينما في فيلم «أيامنا الحلوة» 1955 مع صديقه عمر الشريف، وفاتن حمامة، والوجه الجديد وقتها عبدالحليم حافظ الذي شارك معه بعد ذلك في أفلام «أيام وليالي»، و«الوسادة الخالية»، و«بنات اليوم».

وقدَّم عدداً من الأفلام الناجحة مع إسماعيل ياسين ، وقدَّم خلال الفترة من 1956 وحتى 1972 أكثر من 60 فيلماً منها ، ‏‏وكان أجره في الخمسينيات من القرن الماضي من أعلى الأجور بين كبار النجوم من أمثال شكري سرحان، ورشدي أباظة وعمر الشريف، حيث كان يتقاضى عن الفيلم 400 جنيه، وكان أول من حصل على 800 جنيه عن فيلم «غريبة» أول أفلام نجاة الصغيرة. شارك مع فاتن حمامة في مسلسل «وجه القمر»، وكان آخر أعماله مسلسل «حنان وحنين» أمام عمر الشريف 2007. وتزوج خلال مشواره ثلاثة مرات وكان يعتز كثيراً بفيلمي «أيامنا الحلوة» لأنه أول أفلامه السينمائية، و«ثرثرة فوق النيل»، وكان يعتبره من أفضل ما قدمه للسينما.

وعاش طوال العشرين عاماً الأخيرة من حياته عزله، وتوفي في 28 سبتمبر 2012 عن 82 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا