• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

هواجس الأمهات في الصيف

«الرضيع».. متى يتناول «ماء الشرب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

القاهرة (الاتحاد)

تحار الأم الجديدة التي تلد طفلها الأول - لا سيما في فصل الصيف - في كيفية التصرف أمام هواجسها ومخاوفها من إحساس وليدها بالعطش وتعرضه للجفاف، وقد تجد من حولها من يقول لها لا بد من إعطاء الرضيع المياه، فالجو حار، ولا ضرر من شرب الماء، وأخرى تقول لها لا تعطيه المياه إلا بعد الأربعين، وأخرى تقول اللبن كافٍ فلا تعطيه المياه إلا بعد إدخال الطعام الصلب إليه. فما هو الوقت المناسب لإعطاء الطفل الرضيع المياه؟ وما هي الكمية المناسبة التي ينبغي أن تبدأ بها الأم؟ وهل هناك من مشاكل يمكن أن يتعرض لها الرضيع عند شرب المياه في الوقت غير المناسب؟

الدكتورة سلوى أبو الحسن، اختصاصية الأطفال في مستشفى الأطفال الجامعي بالقاهرة، تنصح الأم بإعطاء الطفل الرضيع المياه عند عمر 4 أو 6 أشهر عندما تقوم بإدخال بعض الأطعمة الصلبة «الأولية» إليه، ويفضل عدم إعطاء الرُضع المياه قبل هذا العمر؛ لأن هذه المرحلة هي مرحلة الرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو باللبن الصناعي، فكلاهما كافٍ للطفل، كما أن الطفل ليس في حاجة لأن يملأ معدته بالمياه، فربما تقلل من شهيته للرضاعة.

أو تسبب له الإسهال أو القيء مع ارتفاع حرارة الجو، لكن فقط على الأمِ زيادة عدد مرات الرضاعة، وهي كافية له، وإن احتاج الأمر على الأم إعطائه محلول معالجة الجفاف؛ لأنه بحاجة إلى الأملاح والمعادن وليس للمياه فقط. لكن هناك حالة استثناء واحدة عندما تلاحظ الأم أن الطفل يعاني الإمساك، عندها يمكن لها أن تعطي الطفل القليل من المياه «حوالي ربع كوب متوسط» أو أربع ملاعق كبيرة من المياه مع كل وجبة طعام، وذلك في مرحلة تناول الأطعمة الصلبة نسبياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا