• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وزراء حزب الله والتيار الحر قاطعوا الاجتماع

الحكومة اللبنانية تفشل مجددا في حل أزمة النفايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

وكالات

فشلت الحكومة اللبنانية، التي اجتمعت اليوم الخميس في بيروت، مجددا في إيجاد حل لأزمة النفايات التي تسببت في اندلاع احتجاجات عارمة.

وتغيب عن اجتماع اليوم، الوزراء المحسوبون على حزب الله والتيار الوطني الحر جلسة الحكومة مما يعمق الأزمة السياسية أصابت حكومة الوحدة الوطنية لرئيس الوزراء تمام سلام بالشلل.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن الوزراء المعنيون غابوا عن الجلسة التي استمرت أكثر من ثلاث ساعات.

وبخصوص أزمة النفايات، التي أطلقت شرارة المظاهرات في لبنان، قرر مجلس الوزراء إشراك البلديات في تسيير النفايات في إطار اللامركزية الإدارية.

وخلال الجلسة، التي عقدت في السراي الحكومي، قال سلام إن هذه الفكرة تتماشى مع مطالب الكثير من هيئات المجتمع المدني على الرغم من أن التجارب الماضية مع البلديات لم تكن دائما ناجحة.

وأكد سلام أن موضوع النفايات "يتجاوز كل الحدود والاعتبارات المتعلقة بالصراع السياسي، وقد بات أزمة وطنية لا تقتصر على منطقة دون غيرها أو فئة دون أخرى أو طائفة دون أخرى"، بحسب بيان تلاه وزير الإعلام رمزي جريج.

وكان وزراء من حزب الله والتيار الوطني الحر قد انسحبوا من اجتماع للحكومة يوم الثلاثاء الماضي.

وعطل النزاع السياسي جهود حل مشكلة التخلص من القمامة التي أثارت غضب الرأي العام وفجرت مظاهرات مناهضة للحكومة شارك فيها الاف في مطلع الاسبوع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا