• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضمن الكرنفال الأول لمربى الأحياء المائية

رحلة شائقة تكشف أسرار الحياة البحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

بمناسبة انطلاقة الكرنفال الأول لإدارة متاحف الشارقة، فتح المربى المائي للأحياء المائية التابع للإمارة أمس الأول أبوابه مرحباً بجمهور الزائرين من الأسر والأطفال، محتفياً معهم من يوم الخميس 24 وحتى 29 من فبراير الجاري، بجملة من الفعاليات الممتعة والهادفة، والتي تحقق الترفيه مع الفائدة، مستعرضاً خلالها سلسلة من البرامج والعروض المرحة، بالإضافة إلى ورش فنية وتفاعلية حية مع عروض مسرحية مستوحاة من البيئة البحرية.وفي ظل أجواء من المرح والإثارة جاءت فعاليات الكرنفال الأول لمربي الأحياء المائية لتأخذ الحضور معها في رحلة شائقة لسبر أسرار الحياة البحرية والغوص في أعماق البحار في تجربة بديعة من الدهشة والاستمتاع الممزوج بالمعرفة، والاطلاع والتعّرف على أهم الكائنات المائية التي تزخر بها البيئة البحرية المحلية من القروش والأسماك وقناديل البحر وخلافه.

ويتحدث عن هذا الكرنفال سالم الخيال، مدير دائرة الاتصال في متاحف الشارقة، قائلاً: خططنا لهذا الكرنفال المرح مركزين وبوجه خاص على أهم خمسة كائنات بحرية موجودة في بيئتنا المحلية، منها على سبيل المثال قنديل البحر، القرش، سمكة المهرج، فرس البحر، مع السلاحف المائية، والتي استعرضناها جميعاً عبر ساحة الكرنفال من خلال مجسمات ثلاثية الأبعاد تحاكي طبيعتها الحقيقية لنواحي الألوان والأحجام والأنواع، كما استطعنا تحويل كامل المساحة إلى محيط بديع يشبه قاع البحر، بكل ما يحتويه من مخلوقات حية وشعب مرجانية وأسماك ملونة، أضفنا إليها مؤثرات صوتية وإضاءة متماوجة، بحيث تكشف للزائر بعضا من أسرار البحر وأغواره. وقد حظي الكرنفال بفعاليات منوعة تشمل ورش تعليمية حية وأخرى فنية وإبداعية للأطفال، مع فقرات استعراضية راقصة، تصاحبها فرق موسيقية جوالة، وعروض مثيرة لفرق عالمية متخصصة في تقديم الألعاب البهلوانية على سطح الماء، في مشاهد استثنائية.

وتعبٌر «مريم آل العلي» منسق فعاليات الكرنفال عن أهم فقرات البرنامج، موضحة: «استقطبت هذه الفعالية العائلية العديد من الزوار، لاستكشاف العالم السحري لقاع البحار، مع فقرة ممتعة للفقاعات المائية التي تطايرت بين الحضور بمنتهى الإثارة والحيوية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا