صلى العيد في 11 دقيقة

الأسد ينتهي من صلاة العيد قبل الإمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أغسطس 2012

الاتحاد نت

أدى الرئيس السوري بشار الأسد صلاة عيد الفطر المبارك يوم الأحد، في جامع الحمد في حي خورشيد بمنطقة المهاجرين بدمشق، وسط حراسة أمنية مشددة، وذلك خلافا لما اعتاد عليه من تأدية صلاة العيد في المسجد الأموي بدمشق القديمة.

وقال موقع "العربية" إن ناشطين تداولوا على المواقع الإلكترونية فيديو وصور للرئيس السوري وهو يسرع بالانتهاء من الصلاة ويسلم قبل الإمام، حيث أدار وجهه للتسليم قبل أن ينتهي الإمام من قوله "بالتسليم الأول"، الأمر الذي اعتبره ناشطون ناتجا عن الخوف والترقب، والرغبة في الانتهاء من الصلاة في أسرع وقت ممكن.

وانتهت الصلاة في وقت قصير جدا، حيث لم تتجاوز مدة الصلاة والخطبة أكثر من 11 دقيقة، وتواجد الأسد بصلاة العيد، دون وجود نائبه فاروق الشرع، والذي تداولت الأنباء الأيام الأخيرة حول اختفائه وانشقاقه عن نظام الأسد.

وخرج الأسد مسرعا من المسجد بعد انتهاء الصلاة، وقام بالتسليم على عدد قليل من الحضور، وذلك على غير عادته حيث إنه فيما سبق كان يقوم بالتسليم على كل الحضور، وخرج الأسد من المسجد مسرعا وسط حراسته المشددة.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد أن أميركا ستحارب "داعش" في سوريا؟

نعم
لا
لا أدري