• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الأحمر» يذيق نفط طهران الخسارة الأولى بملعبه

الأهلي يعيد سيناريو سبهان ويعود بفوزه الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

معتصم عبد الله (دبي)

قطع الأهلي خطوة هائلة نحو التأهل إلى نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، بفوزه على مضيفه نفط طهران 1- صفر أمس في ذهاب الدور ربع النهائي، ومثلت مباراة الأمس المواجهة الرابعة في تاريخ لقاءات الأندية الإيرانية - الإماراتية في مرحلة خروج المغلوب لدوري أبطال آسيا، حيث أقصى العين منافسه باس همدان الإيراني بالتعادل 1-1 ذهاباً في العين و3-3 إياباً في إيران في نسخة 2005، في المقابل خرج الوحدة من الدور نصف النهائي لنسخة العام 2007 بالخسارة 1-3 أمام سبهان أصفهان على ملعب الأخير، والتعادل من دون أهداف إياباً في أبوظبي، فيما جمعت المواجهة الأخيرة الشباب بمنافسه الاستقلال في دور الستة عشر لنسخة العام 2013، حيث خسر «الجوارح» ذهاباً في إيران 2-4، وحسم التعادل السلبي نتيجة مواجهة الإياب في دبي.

ولم يكن فوز الأهلي الذي يعد ثاني فريق إماراتي يلعب في الدور ربع النهائي منذ عام 2007، بعد العين الذي خرج من نصف النهائي في الموسم الماضي، الأول في الملاعب الإيرانية، حيث زار «الفرسان» إيران في أربع مواجهات سابقة في أبطال آسيا الأولى وكانت الأولى في نسخة العام 2009، حيث عاد بتعادل سلبي أمام مضيفه صبا قم في دوري المجموعات، وخسر في الثانية مس كرمان 2-4 في الدور ذاته، وحصد الفوز أمام مضيفه سبهان أصفهان بنتيجة 2-1 في الموسم الماضي، قبل أن يخسر مباراته الأخيرة قبل مواجهة أمس أمام تراكتور تبريز الإيراني صفر -1 في دور المجموعات في النسخة الحالية للبطولة.

وألحق الأهلي الخسارة الأولى بمضيفه نفط طهران على ملعبه، حيث لم يعرف الأخير الخسارة على ملعبه «ستاد آزادي» في العاصمة طهران في كل المباريات التي سبقت مواجهة الأهلي، حيث خاض خمس مباريات على ملعبه قبل مواجهة «الفرسان» أمس استهلها بالتفوق على ضيفه الجيش القطري 1- صفر في التصفيات، وتعادل 1-1 أمام ضيفه العين، مقابل فوزه على الشباب السعودي 2-1، والتعادل مع بختاكور الأوزبكي 1-1 في دور المجموعات، قبل تفوقه على الأهلي السعودي 1- صفر في ذهاب دور الستة عشر.

وتترقب أنظار المشجعين جولة الإياب «الحاسمة» لمباريات الدور ربع النهائي والتي تُلعب يومي الثلاثاء والأربعاء 15 و 16 سبتمبر المقبل للتعرف على هوية فرق المربع الذهبي لأغلب بطولات الأندية في القارة الصفراء، وتباينت نتائج مباريات جولة الإياب، والتي أقيمت على مدار يومي أمس وأمس الأول، حيث قطع جوانزو أيفرجراند الصيني بطل نسخة 2013، والهلال السعودي المتوج بلقبين في البطولة بنسختها القديمة «بطولة الأندية الآسيوية» عامي 1991 و 2000 أكثر من نصف المشوار نحو المربع الذهبي، بعد فوز الأول خارج قواعده على كاشيوا ريسول الياباني 3- صفر، واكتساح الثاني لمضيفه لخويا القطري 4-1 في العاصمة السعودية الرياض، فيما عاد الأهلي بفوز ثمين من ملعب نفط طهران 1- صفر، فيما انتهت مباراة واحدة في ذهاب ربع النهائي بالتعادل وجمعت تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي وجامبا أوساكا الياباني.

ويشهد الدور ربع النهائي للمسابقة القارية للأندية، مشاركة ثلاثة أبطال سابقين لدوري أبطال آسيا في نسختها الجديدة بداية من جينبوك هيونداي حامل لقب البطولة في العام 2006، وجامبا أوساكا الياباني المتوج بنسخة 2008، وجوانزو إيفرجراند الصيني بطل 2013، في المقابل حصد الهلال السعودي اللقب مرتين بالشكل القديم «بطولة الأندية الآسيوية» عامي 1991 و2000، فيما حقق كاشيوا ريسول الياباني ولخويا القطري أفضل نتائجهما في نسخة 2013 حينما وصل الأول إلى نصف النهائي وتوقفت مسيرة لخويا في محطة الدور ربع النهائي، في المقابل نجح الأهلي ونفط طهران في التأهل لربع النهائي للمرة الأولى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا