• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

50 ألف حساب على «تويتر» تناصر التنظيم الإرهابي

خبراء: ماكينة «داعش» الإعلامية تبث «بروباجاندا» خطيرة بكفاءة عالية !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

كشفت مجلة «إيكونوميست» البريطانية عن أن أنصار تنظيم «داعش» الإرهابي لديهم نحو 50 ألف حساب على «تويتر»، تروج للفكر المتطرف وجرائم التنظيم، في إطار حملة إعلامية موسعة يستخدم فيها «داعش» أحدث وسائل الاتصال بكفاءة عالية.

ونقلت المجلة عن ألبرتو فرناندز الذي كان يدير وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الخارجية الأميركية قوله، إن أصحاب كثير من تلك الحسابات موجودون في الشرق الأوسط.

ويتركز أصحاب معظم هذه الحسابات في السعودية، بحسب المجلة، إضافة إلى حسابات أخرى ينتشر أصحابها في سوريا والعراق والولايات المتحدة وبريطانيا والكويت ومصر وتركيا ولبنان وتونس.

ويقول فرنانديز، إن «داعش هي نتاج دمقرطة المعرفة والاتصالات».

ونوهت المجلة بأن بعض الدول فضلت مواجهة «بروباجاندا» داعش بحملات «بروباجاندا» مضادة تروج للفظائع والجرائم التي يرتكبها أنصار التنظيم الإرهابي. وكشفت دراسة أعدها أورن زيلين من معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى عن نشاط «داعش» الإعلامي خلال أسبوع واحد، أن التنظيم الإرهابي بث 123 بياناً بست لغات، 24 منها كانت مواد فيديو، وأشار إلى أن المادة التي تم بثها كانت معدة بطريقة تستهدف إحداث صدمة مروعة تضمن جذب اهتمام «الميديا» العالمية.

وأظهرت دراسة زيلين أن ثلث «بروباجاندا داعش» خلال أسبوع واحد تضمنت مواد بعيدة عن الحرب. وشملت دعاية للخلافة الإسلامية وافتتاح مستشفيات وأطفال مبتسمين ومسلمين يبايعون الخليفة المزعوم، بحماس. وقال تشارلز ليستر الباحث بمعهد بروكنجز إن مثل هذه «البروباجاندا» التي تروج صوراً إيجابية عن «داعش» ، تفسر لماذا بقي التنظيم حياً على الرغم من الحرب الضربات العنيفة التي يتلقاها من جهات عدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض