• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«أم الشرطيات» فخورة بميدالية «الأوائل»

اصطحبت سجينة مختلة عقلياً إلى الكويت لتلقي العلاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تتمتع تفاحة سالم بالصلابة والشجاعة وقوة الشخصية رغم بلوغها الـ 85 من العمر، وقد اتسمت بهذه الصفات منذ التحاقها بالعمل الشرطي وحتى الآن.

مسيرتها المهنية متميزة، فهي أول عنصر نسائي يلتحق بالقيادة العامة لشرطة دبي عام 1960، عملت فترة مسؤولة عن سجن النساء بدبي، ووصلت من خلال عملها إلى رتبة رقيب أول، حتى تقاعدت عام 1985، وتقديراً لجهودها، ولكونها من الرائدات في هذا المجال، توجت مؤخراً ضمن كوكبة من الشخصيات الوطنية بميدالية «أوائل الإمارات» بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 43، كأول إماراتية تعمل في القطاع الشرطي.

وسام رفيع

شعرت تفاحة بسعادة عارمة، وهي تتوج بهذا الوسام الوطني الرفيع، مؤكدة أن هذا التكريم ليس غريباً على دولة الإمارات التي تقدر أبناءها وكل من يسهم في مسيرتها التنموية. وتعبر عن فخرها بما قدمته في شبابها من جد وإتقان في عملها ما أسهم في نجاحها وتميزها، موضحة أن أحفادها سيكملون مسيرتها في العطاء للوطن. وعبر نجلها عبدالله عبيد عن فخره بوالدته وبجرأتها، مؤكداً أنها كانت مصدر قوة بالنسبة له وهو صغير، حيث كان الجميع يهابها، لما تتمتع به من شجاعة.

وأضاف «كنت أمشي مرفوع الرأس وألعب في الشارع من دون خوف، ولم يكن أحد يجرؤ على الاقتراب مني، ولكنها في الوقت نفسه كانت صاحبة مبادئ وأخلاق عالية ولا تعتدي على حقوق الآخرين، بل كانت تعاقبني كلما اشتكى مني أحد الجيران، وكانت تحثني دائماً على احترام الجيرة، ومن هم أكبر مني سناً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا